Menu
حضارة

فصائل المقاومة الفلسطينية تدين اغتيال القنطار

الشهيد سمير القنطار

بوابة الهدف - غرفة التحرير

أدانت فصائل المقاومة الفلسطينية، الأحد، عملية الاغتيال "الإسرائيلية" التي نفذت بحق الشهيد الأسير المحرر، سمير القنطار، مساء السبت.

حيث أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عملية الاغتيال بحق الشهيد القنطار، وأكدت على أنّ الرد على اغتياله سيكون قاسٍ.

وقالت الجبهة، في بيانٍ لها، "إننا ماضون في الدرب الذي سار عليه، مقتفين اثره في مقاومة الاحتلال حتى دحره عن أرض فلسطين الطاهرة".

وأضافت الشعبية: "عملية الاغتيال لن تزيد المقاومة إلا إصراراً على مواصلة ذات الدرب، درب المقاومة الفلسطينية واللبنانية والعربية في الجولان، درب التحرير، تحرير كل بقعة من البقاع العربية المحتلة وفلسطين كل فلسطين وطرد آخر صهيوني منها".

كما أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس، في تغريدةٍ عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عملية الاغتيال، وقالت فيها:"ندين الجريمة الإسرائيلية باغتيال المناضل سمير القنطار وندعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه هذه العربدة الإسرائيلية".

أما كتائب الشهيد عزالدين القسام، الجناح العسكري ل حركة حماس ، فقد نعت في بيانٍ لها، شهيد المقاومة سمير القنطار.

وقالت في بيانٍ لها: "إن كتائب الشهيد عز الدين القسام وهي تنعى المناضل القنطار لتستذكر سيرته ونضاله في صفوف المقاومة الفلسطينية، ودوره البطولي في قيادة عملية نهاريا في 22 نيسان 1979م".

بالإضافة إلى ذلك، أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، عملية الاغتيال، وجاء على لسان الناطق باسمها، داوود شهاب:"إنّ  الشعب الفلسطيني عرف القنطار مناضلاً يدافع عن حقوقه وعدالة قضيته". 

مشيراً إلى أنّ القنطار دفع سنوات عمره خلف قضبان السجان ثم خرج منها حراً ليواصل مسيرة العمل والكفاح ضد الاحتلال المجرم، حتى إلتحق بركب الشهداء.

كما نعت لجان المقاومة الشعبية، الأحد، عميد الأسرى اللبنانيون الشهيد سمير القنطار والذي اغتالته طائرات الغدر الصهيونية.