Menu
حضارة

هَل نَال قَاتل الشَهيد أبو خضير البَراءة ؟

قاتل الشهيد محمد ابو خضير في احد جلسات المحكمة

بوابة الهدف _ القدس المحتلة

عقدت المحكمة المركزية ب القدس مساء اليوم جلسة لبحث التقرير النفسي الخاص بالمستوطن (يوسيف حاييم بن دافيد) المتهم الرئيسي بجريمة خطف وحرق وقتل الشهيد محمد حسين أبو خضير في شهر تموز من العام الماضي.

وبعد سماع ادعاءات المدعي العام ومحامي الدفاع عن المتهم الرئيسي، قررت هيئة المحكمة تأجيل قرار (قبول التقرير النفسي الخاص بالمتهم الرئيسي أو رفضه)، على أن يتم إرسال القرار للجهات المعنية خلال الأيام القادمة.

وخلال الجلسة تم البحث في طلب محامي الدفاع عن المتهم الرئيسي بخصوص تقديم التقرير الطبي من الطبيب النفسي الذي يدعي خلاله أن المتهم الرئيسي يعاني من اضطرابات وأمراض نفسية لا تؤهله للمثول أمام المحكمة، وعمليا على هيئة المحكمة عدم إدانته.

من جهته أوضح مهند جبارة المحامي الممثل لعائلة الشهيد أبو خضير أن هيئة المحكمة قررت خلال الجلسة الأخيرة التي عقدت بتاريخ 30-11-2015، إدانة المتهم الرئيسي "يوسف بن دافيد" مع وقف التنفيذ، حيث أقرت المحكمة حينها أنه قام (باختطاف وحرق وقتل الطفل أبو خضير كما حاول اختطاف الطفل "موسى زلوم" قبل حادثة قتل الطفل أبو خضير)، لكن لم تتم إدانته حيث ادعى محامي الدفاع عشية الجلسة الأخيرة أن بحوزته التقرير النفسي الذي يدعي انه غير مؤهل للمحاكمة.

وأضاف المحامي جبارة ان الطبيب النفسي المعين من قبل النيابة العامة أكد بأن "بن دافيد" عاقل ولا يعاني من أوضاع نفسية أو عقلية وهو مؤهل للمحاكمة.