Menu
حضارة

وَزير خَارجِية الكَيان "شَالوم" خَارج مَلعب السِياسة

وزير الداخلية الاسرائيلي سلفان شالوم

بوابة الهدف _ فلسطين المحتلة

أعلن وزير الداخلية "الإسرائيلي" سلفان شالوم مساء اليوم، اعتزاله العمل السياسي في أعقاب فضائح التحرش الجنسي التي طالته، وقيام الشرطة بفحص إمكانية إجراء تحقيق معه.

وكانت المصادر العبرية قد أعلنت ان الوزير شالوم تحرش بثماني نساء حتى الآن، مشيرةً أنّ الترجيحات تقول إنّ عددهن سيرتفع, وقد تغيّب وزير الداخلية عن جلسة الحكومة التي عقدت ظهر اليوم.

وكان المستشار القانوني لحكومة الاحتلال "يهودا فاينشتاين"، عقد بعد ظهر اليوم جلسة تشاوريه مع ممثلي الشرطة يتوقع أن يوعز إليهم خلالها بأخذ إفادات رسمية من جميع النساء اللواتي قلن لوسائل الإعلام خلال الأيام القليلة الماضية ان الوزير سيلفان شالوم تحرش بهن جنسيا.

ومن المحتمل أن يوعز المستشار "فاينشتاين" للشرطة بالتوجه إلى النساء اللواتي نشرت أنباء عن تعرضهن للتحرش الجنسي من جانب "شالوم" قبل خوضه السباق للرئاسة قبل حوالي عامين وذلك بهدف دراسة إمكانية تعاونهن مع التحقيق.

وبعد أخذ الإفادات سيبت المستشار القانوني في مسألة الشروع في تحقيق جنائي ضد الوزير شالوم من عدمه.