Menu
حضارة

قانون "إسرائيلي" يثير غضب الجمعيات اليسارية

الكنيست "الإسرائيلي"

بوابة الهدف_فلسطين المحتلة

أثار قانون سنته الكنيست "الإسرائيلية"، وأقرته اللجنة الوزارية "الإسرائيلية" لشؤون التشريع، اليوم، يلزم كل الجمعيات القائمة على أساس تمويل من الخارج بتوضيح مصادر تمويلها، غضب الجمعيات اليسارية "الإسرائيلية" مثل "بتسيلم والسلام الآن وكاسري الصمت ومنظمة يش دين".

وفي أول ردود الفعل، وصف زعيم المعارضة إسحاق هرتصوغ القانون بـ " رصاصة في الجبين ستدمر وضع وصورة إسرائيل في الخارج" .

وبحسب مصادر إعلامية عبرية، فإن القانون الجديد الذي قدمته وزيرة القضاء الحالية المتطرفة "إيلي شاكيد" وعرضته على اللجنة للمصادقة عليه يقضي بإجبار الجمعيات التي تتلقى تمويلها من دول خارجية بإظهار هذه الحقيقية في جميع التقارير والإعلانات التي تخاطب فيها جمهورها وكذلك في حملاتها الانتخابية وفي كل حالة وشكل تخاطب فيه الجمهور الواسع وفي حال حضورهم الى مبنى الكنيست يتوجب على اعضاء هذه الجمعيات تعليق بطاقة خاصة على صدورهم تحتوي على اسم الشخص واسم الجمعية أو المنظمة التي يمثلها .

ويتعلق القانون بكل جمعية تتلقى أكثر من ميزانيتها عبر تمويل خارجي وكل منظمة وجمعية لا تلبي الشروط السابقة ستفرض عليها غرامة مالية بقيمة 29 ألف شيكل .