Menu
حضارة

أين كان سلاح منفذ العملية قبل شهر.. وكيف حول "تل أبيب" لمدينة أشباح؟

الشرطة في تل أبيب

بوابة الهدف _ فلسطين المحتلة

كشفت المصادر العبرية الليلة وبعد مرور أكثر من 24 ساعة على عملية "تل أبيب" وفشل مساعي الشرطة للوصول للمنفذ، النقاب عن مصدر السلاح المستخدم في العملية حيث كان لدى جهاز الشرطة قبل عدة أشهر.

وقالت المصادر أن السلاح يعود لوالد المنفذ الذي كان يحمل ترخيصاً للسلاح، حيث سبق له أن تطوع في الشرطة "الإسرائيلية"، في حين سحبته منه الشرطة قبل أشهر بعد إدعاء أحد جيرانه بتهديده بالسلاح.

"وفيما بعد رفع والد المنفذ قضية على الشرطة وأعادوا له السلاح من نوع "عوزي"، في حين بينت التحقيقات استخدامه من قبل نجله نشأت ملحم بالعملية التي أدت إلى مقتل "إسرائيليين" وإصابة 6 آخرين بعضهم بحال الخطر".

يشار ان رئيس وزراء الاحتلال "بنيامين نتنياهو" زار مكان العملية في وقت سابق وأشعل الشموع بالمكان وتوعد بملاحقة السلاح الغير مرخص بالوسط العربي.

كما اشترك الآلاف من عناصر شرطة الاحتلال المدعمين بقوات خاصة في عمليات البحث والتفتيش عن المنفذ بأرجاء "تل أبيب" لليوم الثاني على التوالي.

وأقرت الشرطة بصعوبة عمليات البحث نظراً إلى عدم توفر معلومة استخبارية بخصوص مكان معين لتواجد المنفذ, فيما تنوي الشرطة التوجه لسكان "تل أبيب" الليلة بطلب مساعدتها بعمليات البحث عن المهاجم عبر نشر صوره ومواصفاته.

كما نقلت المصادر العبرية عن مسئول سابق في "الشاباك" قوله إن المنفذ أظهر برودة أعصاب نادرة قبل وأثناء وبعد العملية، حيث أطلق النار على المارة وهو يبتسم وفر من المكان واختفى بسهولة، ما يدلل على تدريب مسبق وقدرة عالية على المناورة.

ونقلت المصادر عن سكان المدينة قولهم إنهم يخشون الخروج من منازلهم في أعقاب العملية وأن مدينتهم تحولت لمدينة أشباح.