Menu
حضارة

الشهيد محمد صالح في وَداع قريته عارورة

جثمان الشهيد محمد صالح

بوابة الهدف _ رام الله

شيع أهالي قرية عارورة شمال مدينة رام الله عصر اليوم، بمشاركة من القرى المجاورة ، جثمان الشهيد محمد منير صالح (24 عاماً) إلى مثواه الأخير في مقبرة القرية.

وكان الشهيد محمد ارتقى شهيداً قبل أكثر من شهر، بعد أن أعدمه الاحتلال على مدخل قرية ترمسعيا.

واحتجزت سلطات الاحتلال جثمانه قبل أن تفرج عنه مساء الخميس الماضي، برفقة ستة من شهداء محافظة رام الله والبيرة.

وحمل جثمان الشهيد على الأكتاف إلى منزل العائلة، لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه، ثم نقل إلى مسجد القرية لأداء صلاة العصر والجنازة عليه، قبل أن ينقل إلى مقبرة القرية لمواراة الثرى.

وطالب المشاركون باستمرار الهبة الجماهيرية، ومواصلة عمليات الطعن والدهس، ورفعوا صور الشهيد والأعلام الفلسطينية.

كما حاولت قوات الاحتلال عرقلة الموكب، فقامت بنصب حواجز عسكرية على حاجز عطارة وقرب قرية عين سينيا، واحتجزت عدد من سيارات المواطنين من قرية عارورة.