Menu
حضارة

سالم يستقبل زائراً غريباً ..

صورة تعبيرية

كتب: جمال القواسمي

كان يا مكان في عمو اجى زارنا في الليل. كنت بدي نام، بس بابا قال لي لازم أشوف عمو أحمد. سألت بابا: عمو مين؟ قال عمو أحمد. سألت ماما: بقربنا؟ قالت: طبعاً بقربنا، عمو احمد اخو بابا. قال عمو الغريب طلع أخو بابا. بس أنا، ما بعرف ان بابا له أخ. ليش ما بنشوفه؟ ليش ما بزورنا؟ قال بابا وعمو تزاعلوا زمان وهلأ تصالحوا وصاروا أصحاب. بابا سألني: بتحب تشوف عمك احمد؟ سألته: بدخن؟ قال بابا: من زمان بدخن. قلت له: لأ، بديش أشوفه.

عمو الغريب، قصدي عمو احمد، دق ع الباب، فتحه بابا، عمو عبط بابا وسلَّم ع ماما. أول مرة بشوفه، بعدت عنه، ما حبيت نظرته إلي. عمو اجى ومعه كيسين، كيس كبير فيه زاكي، وكيس تاني فيه هدية غريبة ملفوفة بورق لميع. بس عنَّا كتير زاكي، وعندي العاب مليان.

عمو أحمد قال لي: بدي أبوسك، ممكن؟ قلت له: ازا بحبك، بخليك تبوسني.

ضحك عمو الغريب مني وسألني: طيب بتحبني؟

بس أنا ما كنت بحبه، هزيت رأسي انو لأ، وهيك ما باسني. كيف يبوسني وهو غريب. عمو الغريب بجد غريب، كيف بفكر انو ممكن يبوسني وهو غريب!؟ عمو الغريب ضحك وكمان بابا وماما.

عمو الغريب سألني: طيب ممكن أنت تبوسني؟ قلت له: ازا بتحبني، ببوسك.

قال: والله بحبك، والله بحبك، ولما قلت له: بس انت ما بتزورنا حتى في العيد، عبطني ولعب بشعري، وعيونه مليانة دموع.

حكى مع ماما وبابا، كتير سألهم سؤالات، وكان يطَّلع علي نظرات غريبة. قال لي: احكي اشي يا سالم.

قلت له: هون ممنوع التدخين.

عمو الغريب قال: بوعدك مش راح أدخن.

قلت له: انت شاطر. مبسوط منك.

عمو الغريب قال لي: سلّم علي، ممكن؟ استحيت شوي، بس بعد شوي سلمت عليه.

عمو قال لي: ضمني، ممكن؟ استحيت شوي، بس بعد شوي عبطته.

عمو الغريب سألني: بتحب تسهر في الليل؟

قلت له: في الليل ممنوع اسهر، بس بابا سمحلي الليلة عشانك جاي.

عمو الغريب سألني: بتحب تاكل شوكلاطة وزاكي؟ جبتلك كيس كله زاكي.

قلت لعمو: ممكن بحب وممكن لأ.

ضحك عمو. غريب، عمو بضحك زي ما بضحك بابا. ماما وبابا ضحكو كمان.

سألني عمو: نفسي اعرف ليش ممكن لأ؟

قلت له: في الليل ممنوع الشوكولاطة والزاكي. ازا باكل في الليل زاكي، ماما بتزعل، وبتسوس اسناني..

سألني عمو الغريب: بتحب تشرب شاي؟

قلت له: ممكن بحب وممكن لأ، بس ازا ماما بتسمح. وماما سمحتلي اشرب رشفة شاي.

سألني عمو الغريب: بتحب تشرب قهوة؟

قلت له: ممكن بحب وممكن لأ، بس أنا ما بحب القهوة أصلاً.

ضحكوا على أصلاً، ضحكوا كتير. سألني عمو: ليش؟ قلت له: بلاش يطلعلي شوارب.

وانا نعوست وقلت لبابا وماما وعمو الغريب اني بدي انام، بس عمو حكى لي: ما بدك تشوف الهدية؟ افتحها.

قلت له: شو هيّ؟

سألني عمو الغريب: افتحها بنفسك، خلي بابا يساعدك..

فتحنا الهدية. يا الله، رجل فضاء لابس بدلة فضائية، ومربوط بحبل وبطلع من مكوك فضائي بضوي. ما احلى هالهدية، حبيت الهدية، بوست عمو لأني حبيت الهدية، وقلت له: ابقى تعال عنا كتير عشان نلعب في اللعبة انا واياك، شو رأيك؟

عمو ضحك وهز رأسه ودمعت عينيه، عبطني، وقال لي: تصبح ع خير. وبشوفك ع خير!

في الليل حلمت اني في مكّوك الفضاء مع بابا وماما وعماتي وخالي وعمو الغريب اللي كان ما بحكي مع العيلة. عمو الغريب، اللي صار مش غريب، شرحلي عن كل النجوم اللي شفتها في الفضاء، ولبسني بدلة الفضاء الوحيدة وطلع معي برة المكوك واحنا مربوطين بالحبال.

عمو اللي بطل غريب قال لي: شايف هدا؟ هدا القمر، وهدولاك النجوم..

قلت له: بعرفهم، كلهم مضويين في غرفتي، علَّقهم بابا في سقف الغرفة..

وانقطع حبل بدلتي الفضائية بس عمو اللي صار مش غريب انقذني ورجَّعني لماما وبابا. ماما انبسطت، وبابا شكره وعبطه. وانا نعوست وحبيت انام في مكُّوك الفضاء وانا لابس بدلة الفضاء.

وعند باب المكوك، لما هبطتْ على القمر، يا الله القمر شو بشبه غرفتي، سألني عمو: بتحبني يا سالم؟

كنت كتير منعوس، قلت له: ممكن بحبك، ممكن لأه.

قال لي: بوعدك اشوفك.

قلت له: انشالله اشوفك على الأرض يا عمو، مش على القمر..

ضحكو، ضحكو كتير، وانا نعوست ونمت كتير، وحلمت كتير، حلمت بماما وبابا وعمو بلعبوا معي وبنضحك.

14/12/2015

جمال القواسمي