Menu
حضارة

"إسرائيل" تُمعن في الاستيطان بتوسيع "غوش عتصيون"

مستشفى بيت البركة المغلق، تم الاستيلاء عليه بطرق غير قانونية لصالح المستوطنين

بوابة الهدف_ الضفة المحتلة

أقرّ وزير جيش الاحتلال موشيه يعالون مؤخراً، ضم أراضي تقع بمحيط مبني مستشفى "بيت البركة" القديم، على مساحة نحو 40 دونماً، إلى مجمّع "غوش عتصيون" الاستيطاني شمال الخليل جنوب الضفة المحتلة. بحسب ما أودرته صحيفة "هآرتس العبرية".

وتنوي سلطات الاحتلال توسيع مجمّع "عتصيون" جنوباً، بضم محيط "بيت البركة"، وهي أراضي مهمة استراتيجياً، حيث تقع مخيّم العروب، على طريق 60 الرئيسي، بين القدس المحتلة والخليل، ما يعني توسعة جدار الفصل العنصري ليلتهم أراضي أكثر جنوب الخليل.

يُذكر أن مبنى مستشفى "بيت البركة" المغلق والمشيّد قبل 70 عاماً، استولى عليه مستوطنون بطرق غير قانونية، حيث ابتاعته جمعية أمريكية مشبوهة عن طريق شركة وهمية بالسويد.

وكان الاحتلال أعلن أن 500 دونماً محاذية لطريق القدس- الخليل شرق "بيت البركة"، أراضي دولة ومحميات طبيعية، وهو ما اعتبره مراقبون تمهيداً لقرارات ومشاريع استيطانية.