Menu
حضارة

جيش الاحتلال للمستوطنين.. الأصوات أسفل منازلكم مولّدات كهربائية

بوابة الهدف_فلسطين المحتلة

ذكر ممثّل وزارة جيش الاحتلال "شالوم غانتس" أن ما يتحدّث عنه مستوطني غلاف غزة حول أصوات حفر بحفار "الكونغو" تحت منازلهم، هو "أصوات تعود لمولد كهربائي"، وجاء ذلك خلال جولة للجنة المراقبة البرلمانية على حدود غزة مساء الأحد الماضي، للرد على تساؤلات المستوطنين.

وكانت القناة "العاشرة" العبرية نشرت قبل يومين مقابلات مع سكان تجمع لمستوطنات قرب غزة وقد سجلوا بهواتفهم النقالة أصواتًا من تحت منازلهم قالوا إنها أصوات حفر لأنفاق من غزة ممتدة أسفل منازلهم.

ورفض "غانتسر" تحديد موعد محدد لبدء تشييد السياج الالكتروني الذكي الذي سيلف مستوطنات الغلاف قائلاً إن الموعد والتفاصيل سرية ولا يمكن البوح بها لحساسية المسألة في حين هاجمه بعض أعضاء اللجنة قائلين أنهم لم يسمعوا من قبل أن المواعيد سرية.

في حين، أعرب رئيس تجمع مستوطنات ساحل عسقلان "يائير فرجون" الذي اشترك في الجولة على حدود القطاع من وجود نفق تحت مقر أعضاء اللجنة.

وأوضح التقرير الذي بثته القناة أن بعض مستوطني المستوطنات المحيطة بالقطاع هجروا مساكنهم بعد سماعهم هدير حفر أسفلها، في حين أسمع بعضهم مراسل القناة أصوات حفر قريبة من البيت.

وأظهر التقرير لجوء أحد مستوطني الغلاف للنوم وبيده سكين؛ خشية مباغتته من مجموعة مقاومة قادمة من القطاع عبر نفق، بينما أظهر حالة من التذمر والإحباط من أداء حكومة الاحتلال بهذا الخصوص، وأنها لا تفعل شيئًا لحمايتهم.

هذا ونشرت صحيفة "معاريف" العبرية عن "موشيه يعالون" وزير الحرب لدى الاحتلال، أن الجيش لم يعثر على أي نفق أسفل منازل المستوطنين في الجنوب.

وكانت قد ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية، ان الكونجرس الأمريكي رصد مبلغ 120 مليون دولار لمنظومة كشف الأنفاق المتطورة لدى الاحتلال.