Menu
حضارة

عودة العلاقات الأوروبية "الإسرائيلية" إلى طبيعتها

أرشيف

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أعلنت حكومة الاحتلال "الإسرائيلي"، عن انتهاء التوتر الذي طغى على علاقتها مع الاتحاد الأوروبي في الفترة السابقة، بعد قراره مقاطعة منتجات المستوطنات، مؤكدةً عودة العلاقات لطبيعتها.

وصرّح الناطق باسم حكومة الاحتلال للإذاعة العبرية، صباح السبت، قائلًا "إن الاتصال الذي أجراه رئيس الوزراء نتنياهو مع وزيرة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا مورغيني، نجح في تبديد التوتر بين الجانبين، لتعود العلاقات بين الجانبين جيدة ومتينة".

كما أعلنت وزارة الخارجية "الإسرائيلية" في بيانٍ لها عن عودة العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، عقب محادثة نتنياهو لوزيرة خارجية الاتحاد.

وقال البيان "في أعقاب المحادثة الهاتفية التي أجراها نتنياهو مع موغريني، عادت العلاقات بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي لتكون وثيقة وودية، بعد التوتر الذي نشأ في العام الماضي في أعقاب قرار الاتحاد الأوروبي وسم منتجات المستوطنات".

وأضاف "الطرفان في طريقهما للتغلب على الأزمة، وإسرائيل تلقت تأكيدات من أن قرار تمييز منتجات المستوطنات لا يمثل خطوة سياسية تهدف إلى تحديد الحدود المستقبلية أو المقاطعة ضد إسرائيل".

وكانت العلاقات "الإسرائيلية" الأوروبية قد توقفت في نوفمبر الماضي، بعد قرارٍ من حكومة الاحتلال، رفضًا لقيام الاتحاد الأوروبي بوسم منتجات المستوطنات في أسواقها.