Menu
حضارة

مصافحة "يعالون وتركي الفيصل" .. والمصالح المشتركة

مصافحة وزير جيش الاحتلال والأمير تركي الفيصل رئيس جهاز المخابرات السعودي في مؤتمر ميونخ يوم الأحد

ميونخ-بوابة الهدف

صرّح وزير جيش الاحتلال "موشيه يعالون" بأن الاحتلال مستعد لتطوير استراتيجية مشتركة مع عدد من الدول العربية "السنيّة" فيما يخص الوضع في سوريا.

وأعرب عن تشاؤمه إزاء احتمال تطبيق الاتفاق بوقف إطلاق النار في سوريا، الذي تم الإعلان عنه في مؤتمر الأمن الدولي في ميونخ نهاية الأسبوع الماضي.

وذكر في كلمته التي ألقاها في المؤتمر الأحد، أن الاحتلال يلتزم بسياسة عدم التدخل في الأزمة السورية، سوى تقديم المساعدة الإنسانية، غير أنه قد وضع خطوط حمرا لن يسمح بتجاوزها من أي طرف، بما في ذلك المساس بسيادة الاحتلال.

وأشار "يعالون" إلى المصالح المشتركة بينهم وبين بعض الدول في الخليج وشمال افريقيا، وأنه لا يمكن إجراء اتصالات علنية مع هذه الدول في الوقت الراهن، إلا أن هناك قنوات اتصال مع دول سنيّة، ليس فقط مصر والأردن منها.

يشار إلى أن مؤتمر ميونخ شهد بالأمس مصافحة علنية بين وزير جيش الاحتلال "موشيه يعالون" والأمير السعودي "تركي الفيصل" والذي كان سفيراً لبلاده في الولايات المتحدة، وعمل رئيساً لجهاز المخابرات السعودي.

وعلّقت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية على المصافحة بالقول "حتى دون مصافحات علنية، فالرجلان يمكن أن يلتقيا خلف الأبواب المغلقة."