Menu
حضارة

حسب صحيفة لليهود الأتراك.. الاحتلال يتوسّط بين مصر وتركيا

اسطنبول-بوابة الهدف

ذكر مقال في صحيفة "شالوم" الصادرة في إسطنبول، وهي تخاطب اليهود في تركيا، ان الاحتلال يقوم بدور الوسيط بين مصر وتركيا لحل الخلاف بين الدولتين، والذي سنعكس إيجاباً على اتفاق تطبيع العلاقات بين الاحتلال وتركيا.

وقالت الصحيفة ان "الاتفاق على تطبيع العلاقات بات في مراحله الأخيرة، وتم التفاهم حول معظم البنود التي تتعلق بقطاع غزة"، وأضافت الصحيفة ان القنصل "الإسرائيلي" في إسطنبول قال ان لتركيا أولوية في القطاع بسبب دورها الرئيسي في ملف إعادة الإعمار.

وبحسب الصحيفة، جاءت الوساطات بين تركيا ومصر، بسبب عدم رغبة الاحتلال في خسارة مصر كحليف استراتيجي في المنطقة، بعد أن أبدت الأخيرة تحفظات على توسيع صلاحيات تركيا في قطاع غزة، الذي تعتبره مصر مصدر تهديد لها، وفي هذه الحالة يتعيّن على الاحتلال إيجاد صيغة مناسبة ليبقى على وفاق مع الطرفين لتحقيق مصالحها.

ويعمل الاحتلال بتنسيق تام مع القيادة المصرية، فبالإضافة لهدم الأنفاق بين قطاع غزة ومصر على يد السلطات المصرية، لا تستطيع مصر زيادة قواتها في سيناء إلا بموافقة الاحتلال، الذي يرى بذلك فائدة له، إذ باتت تعتبر مصر حليفة بسبب التهديدات المشتركة لكل منهما والتي تتمثّل بـ "حماس وداعش."