Menu
حضارة

استخبارات الاحتلال.. تردّي الأوضاع الاقتصادية في غزة يهدد بالانفجار

تردّي الوضع الاقتصادي في غزة يقود إلى انفجار

وكالات-بوابة الهدف

حذّر رئيس هيئة الاستخبارات في جيش الاحتلال "هرتسي هيلفي"، الثلاثاء، من أن تردّي الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة يهدد بانفجار الموقف في وجه الاحتلال.

جاء ذلك خلال جلسة مغلقة للجنة الخارجية والأمن البرلمانية، وقال "هيلفي"، ان حركة حماس غير معنية بالتصعيد وتعمل قدر الإمكان لمنع الإطلاقات الصاروخية من القطاع، منوّهاً بأن التحسن الاقتصادي سيشكّل أقوى ضمانات الاحتواء.

وذكّر "هيلفي" خلال كلمته، بتقرير الأمم المتحدة الذي يتوقّع انهيار القطاع اقتصادياً وتحوّل غزة إلى مكان لا يصلح للعيش في غضون أربعة أعوام، إذا استمر الوضع الراهن، وبقاء حصار الاحتلال للقطاع.

هذا ونفى رئيس هيئة الاستخبارات ما تناقلته وسائل الإعلام حول "توسّع رقعة العنف" في الضفة المحتلة، إزاء غياب أفق سياسي، ولكنه أكّد لأعضاء اللجنة أن خطوات اقتصادية كزيادة عدد العمال الفلسطينيين في فلسطين المحتلة، كفيلة بتفادي مزيد من التصعيد، وأكّد كذلك على التنسيق الأمني مع أجهزة السلطة الفلسطينية، ورأى وجوب الحفاظ عليه.

ويدور الحديث مؤخراً عن خطة تسهيلات اقتصادية يطرحها الاحتلال لوقف الانتفاضة بالضفة المحتلة، بالإضافة لما يدور بين تركيا والاحتلال بشأن قطاع غزة في مفاوضات إعادة تطبيع العلاقات.