Menu
حضارة

بايدن يناقش مع نتنياهو المساعدات الأمنية والعلاقات التركية

فلسطين المحتلة- بوابة الهدف

من المتوقع أن يصل بعد ظهر اليوم الثلاثاء نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، في زيارة هي الأولى منذ 6 سنوات، باستثناء مشاركته في تشييع جثمان رئيس حكومة الاحتلال الأسبق ارئيل شارون.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية، فإن هدف الزيارة هو إقناع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بالتوقيع على مذكرة تفاهم تضمن مساعدات أمنية للاحتلال للسنوات العشر القادمة، بالإضافة إلى تطوير العلاقات بين الاحتلال و تركيا ، كاستبدال للاتفاق الذي تم التوقيع عليه في العام 2007.

وجاء في الصحيفة أن بايدن يوسف يحاول إقناع نتنياهو بالتوقيع على المذكرة خلال ولاية باراك أوباما، وعدم انتظار الرئيس القادم.

وكانت قد ظهرت خلافات كبيرة بين الطرفين خلال الفترة الأخير، حيث طالب الاحتلال بزيادة المساعدات الأمنية بذريعة مواجهة "التهديدات المتصاعدة" نتيجة الاتفاق النووي مع إيران، في حين أن الولايات المتحدة على استعداد لتقديم 5 مليار دولار للسنوات العشر القادمة، بالإضافة إلى المساعدات السنوية التي تصل قيمتها إلى 3.1 مليار دولار، فإن الاحتلال يطالب أن تكون الزيادة 10 – 15 مليار دولار.

وأضافت الصحيفة أنه "بنظر الأمريكيين فإن حقول الغاز الطبيعي قبالة السواحل الإسرائيلي تشكل محفزاً لإقامة مثل هذه الكتلة، كما يتوقع أن يناقش بايدن مع نتنياهو مسألة استغلال الغاز الطبيعي"، بالإشارة لكتلة تحالف ما بين تركيا والولايات المتحدة والاحتلال، مقابل محور إيران سورية حزب الله.

بعد لقاء بايدن مع رئيس دولة الاحتلال الأسبق شمعون بيرس، ونتنياهو ورؤوفين ريفلين، من المتوقع أن يجتمع مساء الأربعاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.