Menu
حضارة

الأحمد ينفي تصريحات نسبت له حول نتائج لقاءات المصالحة

عزام الأحمد

غزة - بوابة الهدف

نفى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، التصريحات التي نسبت إليه من قبل وسائل الإعلام المصريّة، حول نتائج لقاءات الدوحة بين حماس وفتح.

وقال الأحمد، في بيانٍ صدر عنه، الخميس،  "ما نشرته جريدة (اليوم السابع) المصرية أمس الأربعاء على لساني لا أساس له من الصحة، وإنما قامت الجريدة المذكورة بتركيب خبر لا يخدم جهود إنهاء الانقسام ولا يخدم تنقية الأجواء العربية التي تتطلع لها القيادة الفلسطينية وحركة فتح بشكل خاص".

وكانت صحيفة اليوم السابع المصرية، نشرت الأربعاء، تصريحًا على لسان عزام الأحمد، تبيّن فيه توصل الحركتين إلى 6 نقاط تحل جميع القضايا الخلافية، فيما بينهما، وتبين موقف قيادة حماس بغزّة، بخصوص دمج الموظفين.

وأكد الأحمد أنّ هناك التزاماً بما تم الاتفاق عليه بين الجانبين بعدم الإدلاء بأي تصريحات حول اللقاءات إلى أن يتم انتهائها وإعلان نتائجها رسمياً.

وأضاف "واضح أن الهدف من طريقة فبركة الخبر كان يهدف إلى التشويش على جهود انهاء الانقسام وإثارة البلبلة والعراقيل أمام تلك الجهود، وكذلك تشويه أي جهود نحو تنقية الأجواء العربية، بما في ذلك أجواء العلاقات ال قطر ية المصرية وضرب أي محاولة ايجابية تقوم بها القيادة الفلسطينية بهذا الاتجاه".

وأضاف، إن "كل ما ورد في الخبر المذكور على لسان وزير خارجية قطر سواء حول الموظفين والمبادرة الفرنسية لم يسمعه هو من وزير خارجية قطر، وإنما هو من خيال من فبرك الخبر".

وناشد كل وسائل الإعلام وخاصة الفلسطينية منها مهما كان حجم تأثيرها توخي الدقة في تناول الأخبار والمعلومات لما فيه خدمة لقضايا النضال الفلسطيني.