Menu
حضارة

البشير يعلن إخلاء "دارفور" من المتمردين

عمر البشير

بوابة الهدف - وكالات

أعلن الرئيس السودان ي عمر البشير أن "إقليم دارفور أصبح خالياً من المتمردين وأنه بات مستقراً".

وأكّد خلال مخاطبته للحشد الجماهيري في مدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور، في مستهل زيارة يقوم بها لكل ولايات الإقليم أنّ "المتمردين طردوا من دارفور وأنهم أصبحوا يقاتلون في ليبيا وجنوب السودان".

وحث البشير، المواطنين على التصويت بكثافة في الاستفتاء الإداري الذي سيحدد وضعية دارفور الإدارية.

وأكد أن "قوات الجيش والقوات النظامية الأخرى تمكنت من كسر شوكة التمرد وانهاء وجودهم في دارفور عبر انتصارات حاسمة نقلت دارفور للاستقرار الحقيقي، وأنه لا تهاون في استتباب الأمن وفرض هيبة الدولة وجمع السلاح من المواطنين".

ودعا البشير أهل دارفور للقيام بواجبهم كاملا تجاه عملية السلام بمباشرة عمليات المصالحات وتقديم الانموذج الذي يحتذى، من خلال اعتماد نهج الحلول الداخلية وعدم اعطاء الفرصة للتدخلات الخارجية والتعامل بيقظة عالية مع الجهات المتربصة والمعادية لعملية السلام.

ويصوت الناخبون، حول خيار إبقاء الإقليم كما هو عليه الآن بولاياته الخمس أو تحويله إلى إقليم واحد، في خطوة لتنفيذ أحد بنود اتفاقية الدوحة للسلام.

ويشهد الإقليم، مواجهات عنيفة منذ كانون الثاني الماضي، بين القوات الحكومية والمتمردين في عدد من المناطق المحيطة بجبل مرة.

وأدى القتال، إلى مقتل العشرات من المدنيين وتشريد أكثر من مئة ألف شخص من مناطقهم بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

وظل الإقليم في حالة من عدم الأمن والاستقرار من العام 2003 في ظل استمرار الحرب الأهلية بين الحكومة السودانية وعدد من الفصائل المتمردة، بسبب ما وصفوها بحالة التهميش التي يعاني منها الإقليم.