على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الاحتلال يُجهّز مكاناً آمناً لجنوده.. وغرفة تفتيش على حاجز"أبوالريش"

03 تموز / مايو 2016
حاجز أبو الريش حيث أعدم جندي صهيوني الشهيدة هديل الهشلمون
حاجز أبو الريش حيث أعدم جندي صهيوني الشهيدة هديل الهشلمون

الخليل_ بوابة الهدف

أنشأ جيش الاحتلال غرفة تفتيش جديدة على حاجز أبو الريش، غرب الحرم الإبراهيمي، بمدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وذكرت المصادر الفلسطينية أن الاحتلال يُجرى، منذ 3 أيام، أعمال توسعة، شملت حتى الآن إضافة غرفة تفتيش الكترونية، للمواطنين، و"مكان آمن" لجنود الجيش الصهيوني، مُجهز بزجاج مضاد للرصاص وعازل صوت.

جدير بالذكر أن حاجز أبو الريش هو المكان الذي أعدم فيه أحد جنود الاحتلال الشهيدة هديل الهشلمون، في سبتمبر الماضي، واستشهادها كان أحد الأسباب التي فجّرت انتفاضة القدس الشعبية التي اندلعت بعد ارتقائها بأيام. 

ويضم الحاجز أبراج عسكرية وأبواب الدوارة وأسلاك الشائكة، ولا يمكن للفلسطيني أن يصل إلى المسجد الإبراهيمي والمحكمة الشرعية، إلا من عبر المرور بهذا الحاجز، والخضوع إلى الإجراءات المفروضة من قبل جنود الاحتلال من تفتيش وتدقيق؛ حيث تكون البنادق موجهة لكل جزء في الجسد.

وسبب التسمية يعود للزاوية الصوفية (زاوية أبو الريش) والمسجد المقام بجوارها، وقد نصب الجيش الصهيوني الحاجز في منطقة حساسة وموقع هام بالنسبة للفلسطينيين، فهو يفصل حارتين كبيرتين من الحارات التاريخية عن بعضها، وهما حارة قيطون وحارة أبو اسنينه، إضافة إلى أن في المنطقة أقدم مدرسة تاريخية بنيت في العهد التركي وهي المدرسة الإبراهيمية للذكور.

متعلقات
انشر عبر