Menu
حضارة

محدث: جامعة الأزهر تطرد طلاب من قاعاتهم.. والأمن يفض اعتصامًا طلابيًا

جامعة الأزهر

غزة - بوابة الهدف

اتهمت الأطر الطلابية في جامعة الأزهر بغزّة، إدارة الجامعة بالتآمر ضد الطلاب واستدعاء الأجهزة الأمنية التابعة ل حركة حماس ، لفضّ اعتصامٍ طلابيّ بدأ صباح اليوم الأربعاء، داخل الحرم الجامعي.

وذكرت مصادرٌ محلية، أنّ الأجهزة الأمنية اعتقلت عددًا من الطلاب الذين خرجوا للاعتصام، بينهم بعض مسؤولي الأطر الطلابية، وذلك بعد فضّها للاعتصام الطلابي الذي أعلنته الأطر الطلابية، رفضًا لقرار إدارة الجامعة بطرد الطلاب غير المسجلين وغير المسددين للرسوم الدراسية، من قاعات الاختبارات.

وكانت إدارة الجامعة، أعلنت، يوم أمس إغلاق باب التسجيل والدفع، والذي فتحته استثنائيًا لمدة يومين، وذلك من أجل إعطاء فرصة للطلاب غير مسددي الرسوم والغير مسلجين، للتسجيل والدفع، ونجرى تنفيذ القرار، صباح اليوم، إذ طردت إدارة الجامعة، عددًا من الطلاب ومنعتهم من تقديم الاختبارات.

وأكّد مسؤول جبهة العمل الطلابي التقدّمي، بجامعة الأزهر، بسام ناصر، أن إدارة الجامعة منعت أعداد كبيرة من الطلبة من تقديم امتحاناتهم، بحجة عدم تسديد الرسوم الدراسية للفصل الدراسي الحالي.

وبيّن ناصر، في حديثه لـ بوابة الهدف أن الطلبة الذين لم يُسدّدوا الرسوم، هم من ذوي الحالة الاقتصادية المتردّية والصعبة، وهي الحالة العامة بين أهالي قطاع غزة، المحاصر منذ 10 سنوات، والذي تعصف به شتّى الأزمات الحياتية، وسط نسب عالية ومخيفة من البطالة والفقر.

وأكّد أن جبهة العمل ستتصدّى لقرار جامعة الأزهر بحرمان الطلبة من تقديم الاختبارات، وتعطيل مسيرتهم التعليمية، بسبب ظروفهم المادية، التي لا يد لهم فيها، وستعمل على مواجهة القرار بكل السبل.

من جهتها، اتهمت الكتلة الإسلامية، الإطار الطلابي لحركة حماس، إدارة جامعة الأزهر بالتنصل من الاتفاق المبرم مع الأطر الطلابية، ومنعها أكثر من 2500 طالب من تقديم اختباراتهم.

ودعت الكتلة في بيانٍ لها، مساء الأربعاء، كافة الطلاب للنزول والاعتصام، من أجل التضامن مع زملائهم الغير قادرين على التسديد، وتحويلها إلى قضية رأي عام.

كما دعت إدارة الجامعة للتراجع الفوري عن قرارها، والسماح للطلاب بتقديم اختبارتهم، مؤكدة أنّ الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرّ فيها قطاع غزة، تستدعي ذلك.

ويسود القلق أوساط أكثر من ألفي طالب، من طلاب جامعة الأزهر بغزة، حيث يتخوّفون من عدم تقديم اختباراتهم النهائيّة، مما يفوّت عليهم فصلًا دراسيًا كاملًا، بسبب قرارات الجامعة.