Menu
حضارة

المحكمة الفلسطينية تُمدّد اعتقال الشبان الخمسة 15 يوماً مجدداً

thumb (1)

رام الله_ بوابة الهدف

أفاد محامي مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، بأن المحكمة الفلسطينية في أريحا، مدّدت اعتقال الشبان الخمسة المعتقلين لدى جهاز المخابرات الفلسطينية، لمدّة 15 يوماً جديدة.

وكان محامي "الضمير" مهند كراجة، قال في وقت سابق لـبوابة الهدف "انه لم تصدر لائحة اتهام بحق المعتقلين الخمسة، وأن النيابة العامة تواصل التحقيق في قضيتهم".

والمعتقلون هم: باسل محمود الأعرج (33) عام من قرية الولجة قرب بيت لحم، محمد عبد الله حرب (23) عام من جنين، هيثم السياج (19) عام من الخليل، وقد اختفت آثار ثلاثتهم بتاريخ 1 إبريل، وأعلن جهاز المخابرات العثور عليهم واعتقالهم بتاريخ 9 إبريل، وكان اعتقل شابيْن آخريْن خلال فترة اختفاء الثلاثة، للتحقيق معهم، وهما: محمد السلامين (19) عاماً، علي دار الشيخ (22) عاماً.

وفي مقابلة أجرتها بوابة الهدف مع المحامي كراجة، بتاريخ 20 إبريل، قال "ان التحقيقات التي تجريها النيابة العامة قد تستمر لمدة 6 شهور، وهو إجراء قانوني، إذ يحق لمحكمة الصلح تمديد توقيف المحتجزين على ذمة التحقيق لمدة 15 يوماً، قد تتكرر وتصل مجتمعة إلى 6 شهور حتى صدور لائحة اتهام".

ولفت إلى أن النيابة طالبت بتمديد توقيفهم، حتى تستكمل إجراءات التحقيق معهم وهو ما قبلته المحكمة الفلسطينية.

وأشار إلى "ان المحكمة الفلسطينية رفضت طلبين تقدّمت بهما المؤسسة لإخلاء سبيل المعتقلين بكفالة، بتاريخ 19 و17 من الشهر الجاري، بحجّة استكمال تحقيقات النيابة العامة"، بحجّة أن إطلاق سراحهم سيؤثر على التحقيقات وعلى النظام العام.