Menu
حضارة

الشعبية تدعو للتصدي لسياسة "اختطاف الطلبة على يد أجهزة أمن السلطة"

الطالب المعتقل لدى الأجهزة الامنية الفلسطينية كفاح قزمار

غزة_ بوابة الهدف

استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشدة إقدام أجهزة أمن السلطة على اختطاف الطالب بجامعة بيرزيت، وعضو القطب التقدمي الطلابي، كفاح قزمار، داعية إلى إطلاق سراحه فوراً دون قيد أو شرط، ومعه جميع الطلبة المعتقلين على خلفية الرأي والتعبير.

ودعت الجبهة، في بيان لها وصل بوابة الهدف، "لضرورة التصدي لسياسة اختطاف الطلبة على يد الأجهزة الأمنية الفلسطينية، والتي تصاعدت في الأسابيع الأخيرة"، مؤكدة أن "هذا الأسلوب البوليسي والتغول الفج ضد طلبتنا لا يزيد من الشرخ في الساحة الفلسطينية فحسب، بل يعرض حياة الطلبة والمعتقلين السياسيين للخطر في ظل استغلال الاحتلال لهذا الاعتقال لاعتقالهم".

وكان جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية في رام الله، اعتقل أمس، الشاب قزمار، أثناء عودته من جامعته "بيرزيت".

ويشار إلى أن قزمار تعرّض للاعتداء برفقة آخرين، من قبل الأجهزة الأمنية، وتم نقله للمستشفى قبل سنوات بعد مشاركته في تظاهرة خرجت تنديداً باعتداء العناصر الأمنية وقمعها تظاهرة رافضة للّقاءات مع قادة الاحتلال. كما واستدعته المخابرات الفلسطينية، أكثر من مرة، سابقاً.

وتُنفّذ الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالضفة المحتلة، بشكل شبه يومي، عمليات اعتقال في صفوف طلبة الجامعات والأسرى المحررين والمواطنين على خلفية سياسية.