على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

بلدية الاحتلال تُضاعف ميزانية "مسيرة الأعلام" بالقدس.. ومطالبات بإلغائها

18 كانون أول / مايو 2016
مسيرة الأعلام بالقدس- ارشيف
مسيرة الأعلام بالقدس- ارشيف

القدس المحتلة_ بوابة الهدف

قررت بلدية الاحتلال زيادة الميزانية المخصصة "لمسيرة الأعلام" الاستفزازية في القدس الشرقية، بنسبة ثلاثة أضعاف.

وتُشرف على هذه المسيرة الصهيونية، تنظيمات اليمين المتطرف، وهي مسيرة سنوية يخرج فيها المستوطنون، احتفالاً بما يسموه "يوم القدس"، وهو اليوم الذي "ضمت فيه دولة الاحتلال الشطر الشرقي من المدينة، ووحدتها كعاصمة لها".

ووفقاً لما نشرته صحيفة هآرتس العبرية اليوم الأربعاء، أعلنت نائبة رئيس البلدية الصهيونية، العضو في حزب "البيت اليهودي"، حجيت موشيه، عن زيادة مشاركة البلدية في تمويل المسيرة، من 100 ألف إلى 300 ألف شيكل.

وقالت موشيه "التسامح يجب أن يأتي من الجانبين، وكلما ازدادت المعارضة للمسيرة، سنزيد ميزانيتها، وعدد المشاركين فيها".

وتمر المسيرة، في كل عام، عبر الحي الإسلامي في القدس الشرقية، وتترافق بمطالبة أصحاب المحلات التجارية العرب في الحي بإغلاق أبوابها لعدة ساعات، فيما يمتنع السكان عن الخروج من بيوتهم، وقت المسيرة، خشية تعرضهم للاعتداءات.

وبحسب "هآرتس" يُعارض أعضاء في البلدية الصهيونية بالقدس المحتلة، المسيرة هذا العام، بسبب احتمال تزامنها مع ليلة الأول من شهر رمضان، وطالبوا بتغيير مسارها لتجنب مواجهات وتوتر مُحتمل.

متعلقات
انشر عبر