Menu
حضارة

في ذكرى انتصار المقاومة اللبنانية: الشعبية تجدد دعوتها بتشكيل جبهة مقاومة عربية موحدة

مقاتلو حزب الله

غزة_ بوابة الهدف

جددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين دعوتها بتشكيل جبهة مقاومة عربية موحدة لمقاومة الاحتلال الصهيوني، وللتصدي للأخطار المحدقة بالمنطقة العربية والمخططات الغربية المشبوهة لتقسيمه وإشغاله في حروب طائفية ومذهبية.
وتأتي تصريحات الجبهة هذه لمناسبة الذكرى الـ16 لانتصار المقاومة اللبنانية على الاحتلال الصهيوني، والذي انسحب في مثل هذا اليوم من العام 2000 من جنوب لبنان، جارّاً وراءه ذيول الذل والانكسار والهزيمة، كما قالت الجبهة في بيانٍ لها نشرته اليوم الأربعاء.

وهنأت الشعبية في بيانها الشعبين اللبناني والفلسطيني والأمة العربية بهذا النصر الذي صنعته المقاومة اللبنانية العتيدة وفي طليعتها الأخوة في حزب الله، ومن خلفهم الطبقات الشعبية المسلحة اللبنانية والفلسطينية، وبدعم أحرار الأمة العربية والعالم.

وأكدت على ضرورة استخلاص العبر من دلالات هذه المناسبة في استمرار مقاومة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال من خلال تعزيز المقاومة وخيار الانتفاضة، واستعادة الوحدة الوطنية، حيث أكدت هذه المناسبة أنه يمكن هزيمة الاحتلال بوحدة الأهداف والطاقات والتضحيات.

وكانت "إسرائيل" احتلت أجزاء من جنوب لبنان عام 1978، وفي عام 1982 احتلت بيروت، ثم انسحبت من كل لبنان بتاريخ 24 مايو 2000، وكان رئيس الوزراء الصهيوني حينها إيهود باراك.