Menu
حضارة

مهرجان جرش 2016.. يجري وسط إجراءاتٍ أمنية مشددة

كاظم الساهر في جرش

بوابة الهدف - وكالات

يــشارك فنـانـون ونجوم عـرب وفـرق عـربية وعالميــة فــي إحـيــاء مجموعـة مــن الحــفلات الفنية الغنائية والموسيقية والراقصة، على مسارح مدينة جرش الأثرية، ومسارح المركز الثقافي الملكي في عمّان، ضمن الدورة الـ31 لمهرجان جرش للثقافة والفنون التي يرعى افتتاحها الملك عبدالله الثاني.

ينطلق المهرجان في 21 تموز (يوليو) المقبل، ويتواصل إلى نهاية الشهر ذاته في مدينة جرش الأثرية، ولاحقاً ثم من بداية آب (أغسطس) حتى الرابع منه في عمّان.

وأوضح ذلك كلٌ من رئيس اللجنة العليا لمهرجان جرش عقل بلتاجي، والمدير التنفيذي للمهرجان محمد أبو سماقة، في مؤتمر صحافي عقداه صباح أمس في عمّان، للإعلان عن أحداث المهرجان التي تنطلق هذه السنة تحت عنوان الاحتفال بمئوية الثورة العربية الكبرى.

ويشارك في حفلة الافتتاح على المسرح الأكبر الجنوبي من الفنانين العرب: وائل كفوري ولطيفة التونسية ونجوى كرم وكاظم الساهر ومشاركة خاصة لنجمة The Voice نداء شرارة وسعد المجرد ووائل جسار ويارا، ومشاركة خاصة من أدهم النابلسي. ومن الفنانين المحليين: طوني قطان، وحسين السلمان، ويحيى صويص، ومحمد الحوري، وعماد الخوالدة، ونانسي بيترو، وأحمد عبندة، وفرقة النادي الأهلي للفولكلور الشركسي، والفرقة الهاشمية.

ويقدم الفنان العراقي فرات قدوري وفرقته حفلة الافتتاح على المسرح الشمالي بعنوان «يوم مشرق جديد»، وبمشاركة ضيفة الشرف الفنانة نوفا.

ويستضيف المسرح «فليبا رودريغس وفرقتها» من التراث البرتغالي، والفرقة الصينية Xinghe، وفرقة فيليبينية، و «دانيال ميل كونتيت» من الأرجنتين، وأستور بياتزولا من فرنسا، وحفلة موسيقية لـ «أمين وحمزة كوينتيت» بمشاركة ضيفة الشرف الفنانة مروى قريعة من تونس، وحفلة غنائية راقصة لخوان كارلوس كاراسكو تانغو كوارتيت من الأرجنتين، وفرقة الطنبورة بورسعيد من مصر. ومن المحليين سهير عودة، وإبراهيم خليفة، ومحمد رافع، وغالب خوري، وفرقة «أوتوستراد».

أمسيات عمّان

وتقام على مسرح المركز الثقافي الملكي «أمسيات عمّان» مع الأردنيين شفيق وسليمان عبود وبيسان كمال ورياض عمران، وفرقة علي الهلباوي للإنشاد من مصر، وحفلة تشيلو وغناء مع الفنانة أنا كارلا مازا من كوبا، وليلة طربية مع الفنانة المغربية سلوى زينون، وترانيم الوتر من قصائد الشاعر الأردني الراحل حبيب الزيودين والفنانة فرح سراج. وتختتم فعاليات هذا البرنانج بحفلة للفنانين الأردنيين عطاالله هنديله، مالك ماضي، بشارة الربضي، نبيل الشرقاوي، وسامي حليم.

ويضم البرنامج الثقافي ندوة دولية حول مئوية الثورة العربية الكبرى تضم محاور تتعلق بمقدمات الثورة والمشروع النهضوي العربي والثورة، بمشاركة مفكرين عرب وأردنيين على مدار يومين في المركز الثقافي الملكي والجامعة الأردنية، في موازاة معرض للمنشورات المتعلقة بالثورة.

أما برنامج الأمسيات الشعرية في جرش وعمان فيقام بالتعاون مع رابطة الكتاب وأمانة عمان الكبرى، بمشاركة 30 شاعراً أردنياً و7 عرب، وبواقع خمس أمسيات شعرية على مسرح أرتيمس، وخمس أخرى على مسرح الأوديون في عمان، وثلاث أمسيات شعرية وندوة فكرية بالتعاون مع اتحاد الكتاب والأدباء في مبنى الاتحاد.

ويقدم برنامج الثقافة المحلية لمحافظة مدينة جرش على مسرح أرتيمس، وبرنامج أمسيات شعرية يتضمن شعراء من اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين في مبنى الاتحاد. إضافة إلى معارض في شارع الأعمدة لمنتجات حرفية ومطرزات، ومعرض المنتجات الريفية والصناعات الغذائية التقليدية، والفن التشكيلي.

وأكد بلتاجي أهمية استمرار المهرجان الذي يقام في ظروف استثنائية تمر بها المنطقة، مشيراً إلى أن في إقامته دليلاً على قدرة الأردن على توفير الأمن والاستقرار، وأن يكون حاضنة للثقافة والإبداع.