Menu
حضارة

الشعبية تندد بانتخاب "اسرائيل" لرئاسة لجنة الشؤون القانونية بالأمم المتحدة

الجبهة الشعبية

غزة_ بوابة الهدف

نددت  فلسطين " class="definition">الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  بانتخاب "اسرائيل" لرئاسة لجنة الشؤون القانونية في الأمم المتحدة، الذي جاء في ظروف استشراء الهيمنة الامبريالية المعولمة وتحالفها مع الحركة الصهيونية، وفي ظروف عربية تعيش حالة غير مسبوقة من الصراعات الطائفية الدموية، والتفكك والتبعية، الأمر الذي أدّى ببعض الدول العربية إلى التصويت لصالح القرار، كدفع استحقاق لتعاون ثنائي معلن وغير معلن مع دولة العدو، واستجابة للضغوطات الدولية في دفع البلدان العربية للتطبيع مع دولة العدو الصهيوني.

ورأت الجبهة في هذا القرار انحراف خطير من المؤسسة الدولية، وتشجيع لدولة تعلن جهاراً نهاراً رفضها الانصياع لميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية، بل والعمل بما يتعاكس معها، لتكريس احتلالها لفلسطين، ولتعزيز طابعها العنصري الفاشي، فضلاً عن رفضها الصريح لما صدر عن المؤسسة الدولية من قرارات ذات صلة بحقوق الشعب الفلسطيني بالعودة وتقرير المصير، والدولة المستقلة وعاصمتها  القدس .

وختمت الجبهة بيانها بأن القرار يعد بمثابة مكافأة لدولة تتعاكس جوهرياً في سياساتها مع ما يجب أن تقوم به لجنة الشؤون القانونية بالأمم المتحدة وأن انتخابها لرئاسة هذه اللجنة سيقودها لارتكاب مزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني وإلى انتهاك القانون الدولي، وإلى استمرار احتلالها لفلسطين وأراضٍ عربية أخرى.