Menu
حضارة

لقاء ختامي بين فتح وحماس الليلة لاستكمال بحث المصالحة

تعبيرية

بوابة الهدف _ وكالات

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق اليوم، إن لقاء الحركة مع وفد من حركة "فتح" في العاصمة ال قطر ية الدوحة مساء اليوم يتوقع أن يكون ختامياً للقاءات المصالحة الفلسطينية السابقة.

وأكد أن اللقاء مع فتح سيبحث القضايا العالقة من اللقاءات السابقة خاصة ما يتعلق بملف موظفي غزة ومنظمة التحرير، مؤكداً أن حركته ستعيد في اللقاء طرح موقفها الذي تتفق عليه مع كل الفصائل بأن الوثيقة التي يجب أن تطبق فيما بين الكل الفلسطيني هي وثيقة الوفاق الوطني كونها تجيب على كل القضايا الداخلية.

وأضاف أنه من المتوقع أن يكون اللقاء مع فتح مساء اليوم ختامياً وإذا انتهت الأمور على خير وإلى توافق يصبح الطريق مفتوحاً لتدشين إعلان اتفاق المصالحة باجتماع بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل بحضور أمير قطر.

وأوضح "بقيت بعض المراجعات فيما يتعلق بقضية الموظفين الأمنيين والبرنامج السياسي لمنظمة التحرير، وننتظر إجابة من فتح فيما يتعلق بهاتين القضيتين، وموقف حماس تجاه قضية موظفي غزة ثابت وواضح، وتجاه البرنامج السياسي لمنظمة التحرير مرتبط بوثيقة الوفاق الوطني كونها تجيب على جميع الأسئلة المتعلقة بالقضايا الدولية والمباحثات الجارية والقضايا ذات الاهتمام"، مشيراً إلى أنها "وثيقة إجماع وطني تقريباً".

وحول مغادرة وفد من قيادات حماس في قطاع غزة إلى مصر للقاء المسئولين فيها، قال أبو مرزوق إن الحديث عن هذا الأمر لم يتسم بالدقة الكافية وإن كانت الحركة تؤكد وجود لقاء مرتقب مع الأشقاء في مصر.

وأضاف "نأمل أن يكون هذا اللقاء نهاية الأسبوع المقبل لكن حتى الآن لا يوجد تأكيد رسمي خاصة في ظل وجود لقاءات معدة مسبقة بين حماس وفتح ولقاءات أخرى"، موضحاً أن وفد حماس إلى مصر سيضم قيادات الداخل والخارج في لقاء مرتب أصلاً سابقاً استكمالاً للقاءات الثنائية السابقة وذلك لبحث كل القضايا ذات العلاقة مع المسئولين المصريين وقضايا التسهيلات لقطاع غزة.