Menu
حضارة

توقعات بإعلان فشل موسم العمرة الرمضانية بسبب إغلاق معبر رفح

معبر رفح البري

بوابة الهدف - وكالات

يتهدد موسم العمرة الرمضانية للعام 2016 بالفشل، وذلك بعد استمرار رفض السلطات المصرية فتح معبر رفح البري، لدخول المعتمرين الفلسطينيين من قطاع غزّة، إلى المملكة العربية السعودية، وذلك للعام الثاني على التوالي.

وقال رئيس جمعية أصحاب مكاتب الحج والعمرة في غزة، عوض أبو مذكو، إن أصحاب الشركات عقدوا، الليلة الماضية، اجتماعًا مع إدارة وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة، أبلغتهم فيه بعدم وجود قرار مصري بتحديد أيام لفتح معبر رفح لسفر معتمري رمضان.

وبيّن في تصريحٍ صحفي، الأربعاء، أن السلطات المصرية لم تُبلغ وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بنيتها فتح معبر رفح لسفر معتمري غزة في رمضان، متوقعًا أنّ يعلن وزير الأوقاف رسميًا عن فشل موسم العمرة هذا العام؛ خلال الساعات القادمة.

وأوضح أن الـ 15 من رمضان (20 حزيران/ يونيو الجاري)، آخر موعد لإغلاق النظام لتسجيل المعتمرين لدى السفارة السعودية في القاهرة، والتي تُسجل معتمري غزة.

واستدرك: "نحن كشركات لا يمكننا فتح باب التسجيل للمعتمرين دون أن تكون هناك موافقة مصرية بفتح المعبر، لأن ذلك يفقدنا المصداقية ويكلفنا والمعتمرين مصاريف باهظة".

وبيّن أن هذه هي السنة الثانية على التوالي التي لم يتم فيها إخراج معتمري غزة، بسبب إغلاق معبر رفح البري، مؤكدًا أن ذلك كبّد شركات الحج والعمرة خسائر كبيرة، سيؤدي لإغلاق بعضها.

وأشار إلى أن شركات الحج والعمرة في قطاع غزة "كانت تخرج سنويًا 14 ألف معتمرًا في ظل الأزمات وإغلاق المعبر"، مطالبًا الحكومة بتعويضهم عن الخسائر الكبيرة كي يستمروا في عملهم وتقديم خدماتهم.