على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

لقاء فتح وحماس بالدوحة: لا جديد يُذكر.. وسيتم استئناف الحوار

20 تشرين ثاني / يونيو 2016
موسى أبو مرزوق - عزام الأحمد
موسى أبو مرزوق - عزام الأحمد

غزة_ بوابة الهدف

كشفت مصادر خاصة لـ"بوابة الهدف" أن ملفيّ تشكيل المحكمة الدستورية وموظفي حركة حماس بغزة، كانا السبب الأكبر لانتهاء اللقاء الأخير بين وفديّ حركتيّ فتح وحماس بالعاصمة القطرية الدوحة، الخميس الماضي، دون أي تقدم يُذكر، سوى الاتفاق على استئناف الحوار في جلسات قادمة، لم يُحدد موعدها.

وقالت المصادر إن وفديّ الحركة تحدّثا حول مواقفهما وتوجّهاتهما فيما يتعلّق بأبرز الملفات الخلافية، التي تعرقل إتمام المصالحة الوطنية، وكانت: ملف تشكيل المحكمة الدستورية، وملف موظفي حماس بقطاع غزة، وملفيّ المجلس التشريعي والانتخابات.

وحسب المصادر فإن الملفات المذكورة آنفاً جرى نقاشها فقط، ولم يتم التوصل لأي نقاط التقاء بين الطرفين فيها، لافتةً إلى أن الطرفين اتفقا على استئناف الحوار.

متعلقات
انشر عبر