Menu
حضارة

أكبر جدارية أردنية ضدّ التطبيع مع "إسرائيل"

جانب من عريضة التوقيعات

عمّان_ بوابة الهدف

يتواصل العمل لليوم الثالث على التوالي، في تشكيل أكبر جدارية مُناهضة للتطبيع مع دولة الاحتلال، في المملكة الأردنية.

منسق تجمّع "تحرَّك لدعم المقاومة" محمد العبسي قال في تصريح صحفي "إن المبادرة انطلقت الخميس، وتستمر لأربعة أيام؛ رفضاً لكافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، بشعار: لن تجبرونا على التطبيع".

وتهدف المبادرة لجمع تواقيع على يافطات من المواطنين الأردنيين، في مختلف محافظات المملكة، طوال 4 أيام، ليتم بعدها تجميع اللافتات بجدارية واحدةـ ستكون أكبر جدارية رافضة للتطبيع في الأردن، كما أوضح العبسي.

وعن التجمّع، قال العبسي، إنه "مجموعة من القوى الشبابية والطلابية، تأسست عام 2008، كردٍّ على وجود البضائع الإسرائيلية بأسواق الأردن، بينما تُحاصر إسرائيل قطاع غزة".

ونشط الحراك الأردني ضدّ التطبيع مع "إسرائيل" في أعقاب توقيع معاهدة وادي عربة، بين الأردن ودولة الاحتلال، بتاريخ 26 أكتوبر 1994، والتي تناولت قضايا الأمن والموارد الطبيعية والتنقل والحدود بين البلدين، والتعاون الاقتصادي بشتّى مجالاته.