Menu
حضارة

نتنياهو يسعى للحصول على مكانة مراقب في اتحاد الدول الافريقية

نتنياهو يسعى للحصول على مكانة مراقب في اتحاد الدول الافريقية

نيروبي- بوابة الهدف

أكّد رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو أن الكيان يسعى إلى الحصول على مكانة مراقب في اتحاد الدول الافريقية.

وأضاف، انه إذا نالت دولة الكيان بالفعل هذه المكانة، فإن هذا التطوّر سيقود إلى تغيير استراتيجي في مركزها على الصعيد الدولي.

وجاء ذلك خلال مؤتمر مشترك عقده اليوم الثلاثاء مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، في إطار جولة نتنياهو الافريقية التي بدأت الاثنين، ليلتقي خلالها مع سبعة زعماء أفارقة، ويزور اوغندا وكينيا ورواندا واثيوبيا.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن نتنياهو سيلتقي خلال هذه الجولة "زعماء ورجال دين مؤيدين لإسرائيل"، ويرافق نتنياهو في هذه الجولة قرابة 80 رجل أعمال من 50 شركة "إسرائيلية."

وقال قبيل صعوده إلى الطائرة "إنني ذاهب إلى زيارة تاريخية في أفريقيا، وستبدأ الزيارة بلقاء قمة مع زعماء من سبعة دول في أفريقيا، سيحضرون خصيصاً إلى عينتيبي وأوغندا من أجل إجراء هذه القمة، واستقبال رئيس حكومة إسرائيل لأول مرة منذ عشرات السنين في الأراضي الأفريقية."

وأضاف نتنياهو أنه "توجد لهذه الزيارة أهمية كبيرة جدا، من النواحي السياسية والاقتصادية والأمنية، ويسرني أن إسرائيل تعود بشكل كبير إلى أفريقيا"، وأردف "أننا نفتح أفريقيا أمام إسرائيل مرة أخرى. إضافة إلى ذلك، سيتخلل هذه الزيارة لقاء مؤثر في عينتيبي، في المكان الذي جرت فيه عملية التحرير (للرهائن الإسرائيليين) الكبرى"، في إشارة إلى العملية العسكرية التي قادها وقُتل فيها شقيقه يوني نتنياهو قبل أربعين عاماً.

وكانت صادقت حكومة العدو الأسبوع الماضي على خطة تهدف لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتعاون مع دول القارة الإفريقية وصلت ميزانيتها إلى حوالي 50 مليون شيقل. وبين النقاط التي شملتها الخطة، إجراء دورات وتأهيلات في مجال الأمن الداخلي والصحة.

يشار إلى أنه في السنوات الأخيرة ازدادت مبيعات الأسلحة "الإسرائيلية" في أفريقيا.

وأثارت هذه الزيارة انتقادات ضد نتنياهو بسبب تكلفتها الباهظة، التي يقدر أن تصل إلى 28 مليون شيقل، لكن مكتب نتنياهو نفى أن الزيارة ستكلف خزينة الدولة هذا المبلغ.