Menu
حضارة

ديوان نتنياهو ينفي نبأ محاولة اغتياله في كينيا

نتنياهو كينيا

نيروبي- بوابة الهدف

نفى ديوان رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو، جملةً وتفصيلاً ما أوردته صحيفة "الجريدة الكويت ية" اليوم الخميس، من إحباط المخابرات الكينية محاولة لاغتيال نتنياهو بتفجير سيارة مفخخة خلال زيارته لنيروبي.

وأكّد الناطق بلسان الديوان أن هذا النبأ عارٍ عن الصحة تماماً، ولم يحصل أي شيء من هذا القبيل.

وكانت نشرت صحيفة "الجريدة الكويتية" أن كينيا أحبطت مخططاً لتفجيرات كانت تستهدف موكب رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو في كينيا.

وقال المصدر للجريدة إن السلطات الكينية أبلغت، مساء أمس الأول، الفريق الأمني لنتنياهو بشكل مفاجئ بضرورة تغيير مسار الموكب قبل لحظات من خروجه من المطار إلى مكان إقامته في العاصمة الكينية.

ولفت إلى أن ذلك الأمر أحدث بلبلة ومشادات كلامية غير مسبوقة بين الأمن الكيني ومسؤولي أمن نتنياهو، مضيفاً أن "الإسرائيليين" استخفّوا بدايةً بترتيبات الحراسة في كينيا، ولكن بعد تغيير المسار ووصول الوفود إلى أماكن الإقامة الآمنة اتضح أن المخابرات الكينية استطاعت الكشف عن مخطط لتفجير سيارات وعبوات في المسار الأصلي وبديله المخطط له، وأن تغيير الخطط كلها أنقذ الوفد "الإسرائيلي" من الهجوم.

وعلى إثر ذلك، اعتقلت كينيا شخصين يشتبه في أن لهما علاقة بالمخطط، إلا أن المعلومات حول الحيثيات والجهة التي تقف وراء الهجوم الذي جرى إحباطه تحظى بتكتم كبير.

وأشار المصدر إلى أن أحد أعضاء الوفد "الإسرائيلي" قال إن تغييرات كثيرة على جدول الأعمال المقرر في كينيا حصلت خلال ساعات قليلة، ولوحظ الكثير من الضغط والبلبلة والعصبية لدى الأمن المرافق لنتنياهو والأمن الكيني.

وعلى صعيد آخر نفى ديوان نتنياهو، ما أوردته صحيفة "لاكسبريس الفرنسية اليوم حول قيام الاستخبارات "الإسرائيلية" بالتنصّت على الهاتف النقال لرئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس وهواتف أخرى لأفراد حاشيته لدى زيارته الأخيرة للقدس المحتلة.