على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

بيادسة تنفي لـ"الهدف" نقل الأسير كايد للمستشفى.. وتؤكّد مواصلته الإضراب بوضع صحي صعب

14 آيار / يوليو 2016
جانب من مسيرة خرجت الاربعاء 13 يوليو تضامناً مع الأسير بلال كايد
جانب من مسيرة خرجت الاربعاء 13 يوليو تضامناً مع الأسير بلال كايد

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

نفت محامية مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، فرح بيادسة، الأنباء التي تفيد بنقل الأسير بلال كايد، للمستشفى، مؤكّدةً أنه لا يزال يقبع في عزل سجن عسقلان، بوضع صحي صعب.

وقالت بيادسة لـ"بوابة الهدف" إن الأسير كايد "35 عاماً"، يُواصل إضرابه المفتوح عن الطعام، لليوم الثلاثين على التوالي، ويرفض تناول الماء و المدعّمات الصحية والخضوع للفحص الطبي.

وأشارت إلى أن محكمة الاحتلال في سجن "عوفر" تعقد ظهر اليوم، جلسة للنظر في الاستئناف المقدم على قرار تثبيت الاعتقال الإداري بحق الأسير كايد، الذي يرفض التعاطي مع محاكم الاحتلال، ويمتنع عن حضور جلساتها.

ويُطالب الأسير القيادي في الجبهة الشعبية، بالإفراج الفوري والعودة إلى بيته وعائلته في بلدة عصيرة الشمالية في نابلس شمال الضفة المحتلة.

وثبّتت محكمة الاحتلال قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير كايد بتاريخ 5 يوليو الجاري، رغم إنهائه فترة محكوميته البالغة 14 عاماً، ونصف العام.

ويخوض عدد من أسرى الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال إضراباً عن الطعام وخطوات احتجاجية أخرى، إسناداً لرفيقهم بلال كايد، وفي محاولة لوضع حد لسياسة "إسرائيلية" جديدة تُخطط مصلحة السجون الصهيونية لفرضها أمراً واقعاً بحق الأسرى، وهي تحويلهم للاعتقال الإداري – دون تهم أو محاكمات وبملف سري- بعد إنهاء فترة محكوميتهم.

متعلقات
انشر عبر