Menu
حضارة

تجارب متقدمة لاكتشاف العلاقة بين الجينات الوراثية وأمراض القلب

رسم توضيحي لعضلة القلب

الهدف- وكالات

انتهى أطباء في لندن من تخزين مقاطع فيديو رقمية لـ 1600 قلب بشري نابض على أجهزة كمبيوتر.

وتستهدف العملية تطوير علاج جديد من خلال مضاهاة التفاصيل الخاصة بكل قلب والبيانات الوراثية الخاصة بالمريض.

ويُعد ذلك أحدث استغلال علمي للتقدم في تكنولوجيا تخزين كميات هائلة من البيانات.

وتأتي الدراسة ضمن موجة جديدة في مجال العلوم يُطلق عليها "البيانات الضخمة"، والتي تغيّر الطرق المتبعة في إعداد الأبحاث.

ويعكف العلماء بمركز العلوم السريرية التابع لمجلس البحوث الطبية في بريطانيا على إجراء مسح ضوئي تفصيلي لمقاطع فيديو ثلاثية الأبعاد لقلوب 1600 مريض متطوعين مع جمع بيانات وراثية من كل واحد منهم.

يقول ديكلان أوريغان، أحد الأطباء العاملين بالدراسة، إن من شأن الطريقة الجديدة أن تكشف مزيدا من البيانات مقارنة بالتجارب السريرية العادية التي توفر مقدارا محدودا نسبيا من المعلومات التي تُجمع من المرضى خلال سنوات عدة.

وأضاف أوريغان "هناك علاقة معقدة بالفعل بين الجينات الوراثية وأمراض القلب، ومازلنا نحاول اكتشاف تلك العلاقة. ولكن من خلال الصور ثلاثية الأبعاد للقلب، نأمل أن يكون لدينا القدرة على أن نفهم بشكل أوضح أسباب أمراض القلب وآثارها كي نمنح كل مريض العلاج المناسب في الوقت المناسب."

إشارات بسيطة

تقوم فكرة الدراسة على تخزين كم هائل من المعلومات ومقارنتها لاكتشاف العوامل المشتركة المؤدية إلى الإصابة بأمراض القلب. ويرى أوريغان أن تلك المنهجية لتحليل البيانات سوف تتحول إلى معيار يُتبع في مجال الطب.

 

نقلا عن bbc