Menu
حضارة

الشارقة.. إطلاق أول منطقة حرة للنشر بالعالم

الهدف_الإمارات_وكالات:

أطلق الخميس في الشارقة مشروع طموح لتأسيس "مدينة الشارقة للكتاب"، التي يقول مسؤولون إنها ستكون أول منطقة حرة للنشر وصناعة الكتاب في العالم.

ونسبت وكالة الأنباء الإماراتية إلى رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري، قوله في حفل الإعلان عن المدينة الجديدة، إنها ستعنى بالارتقاء بالعقل عن طريق الكتاب، وإن المشروع سيكون "منصة انطلاق حقيقية لمسيرة الكتاب والنشر في الإمارات والمنطقة بأسرها".

وأضاف أن مدينة الشارقة للكتاب ستكون "أول منطقة حرة للنشر في العالم"، وستوفر لكافة العاملين في حقل صناعة الكتاب والنشر فرص الاستفادة من حزمة امتيازات تدعم النشر وترتقي به، معلنا عن إنشاء "أول شركة توزيع دولية في الشرق الأوسط" وستغطي خدماتها السوقين العربية والإفريقية.

وأكد العامري على أن جميع المكتبات في إمارة الشارقة ستندرج تحت إدارة المكتبات التابعة للهيئة كي تظل مصدرا معرفيا للباحثين والطلاب.

وستتولى هيئة الشارقة للكتاب الإشراف على عدد من المشاريع الثقافية المهمة في الشارقة، وفي مقدمتها معرض الشارقة الدولي للكتاب الفائز حديثا بجائزة أفضل إنجاز على مستوى العالم في معرض لندن للكتاب.

وشهد حفل إطلاق المدينة الجديدة حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، بحضور مسؤولين منهم وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، والمؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة "كلمات" الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، ووزيرة الثقافة الأردنية لانا مامكغ، ووزير الثقافة المصري عبد الواحد النبوي.