Menu
حضارة

اليابان: القوى العاملة "تهرم" والروبوت قد يُهيمن على الوظائف

أرشيف: الروبوت الياباني

بوابة الهدف_ طوكيو_ وكالات:

تنظر العديد من القطاعات المختلفة في اليابان لتشغيل روبوتات لأداء مهام وظيفية بدلا عن البشر في ظل تراجع أعداد القوى العاملة بانخفاض معدل المواليد مقابل تنامي اعداد من اقتربوا من سن التقاعد.

وبدأ تشغيل الروبوتات في عدد من القطاعات منها المحال التجارية والفنادق والمصارف، وحاليا يشغل مصرف طوكيو-ميتسوبيشي  الروبوت "نوا"، الذي يتحدث 19 لغة مختلفة، بمهام خدمة العملاء للرد على استفساراتهم البسيطة، وقد يثبت "نوا" جدواه خلال استضافة الدولة الأسيوية لأولمبياد طوكيو في 2020.

ويأمل المصرف في زيادة قواه العاملة من الروبوتات بحلول ذلك الوقت.

كما يخطط أحد الفنادق، المقرر فتح أبوابه في منتزه هويس تن بوش بنجازاكي هذا الصيف، توظيف 10 روبوتات، يتوقع ارتفاع نسبة تشغيلهم في عمليات إدارة الفندق إلى أكثر من  90 في المائة.

وتعاني اليابان من تراجع حجم القوى العاملة مع  تنامي أعداد من بلغوا سن التقاعد، ما أجبر السلطات للنظر جديا في الاستعانة بالروبوتات، ويبدو أن كبار السن هم من أكثر المتحمسين للرجال الآليين، فقد وجد استطلاع أجري مؤخرا، أنهم يشعرون برضى أكثر عندما تشرف الروبوتات على رعايتهم وليس ممرضين أجانب.

 

نقلاً عن: CNN عربي