على مدار الساعة
أخبار » ثقافة وفن

حوار شامل مع "الاتحاد العام للفنانين التعبيريين الفلسطينيين".. والإعلان عن فتح باب التجديد والتنسيب للعضويّة

14 حزيران / ديسمبر 2016
  • 15451196_1338268452871424_522317625_n
  • 15451373_1338268466204756_1567951974_n
  • 15497588_1338264949538441_1695401116_n
  • 15497891_1338265012871768_422768244_n
  • 15577719_1338265036205099_401801249_n
  • thumb (2)
  • thumb (1)
  • thumb (3)
  • thumb (4)
  • 15492249_1768065923444248_514117543641604160_n
  • 15554634_1219466858135852_1400032523_n
  • 15554774_1338337832864486_1107869979_n

غزة _ خاص بوابة الهدف

قال عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للفنانين التعبيريين الفلسطينيين، مسؤول شئون الإعلام محمود روقة، أنه منذ ثلاث سنوات تقريباً اتخذ قرار من دائرة المنظمات الشعبية في منظمة التحرير الفلسطينية، واجتمع المجلس الإداري في الاتحاد العام وتم تشكيل اللجنة التحضيرية الوطنية العليا للتجهيز والتحضير للمؤتمر العام للاتحاد، وتشمل اللجنة المناطق الجنوبية (قطاع غزة) والشمالية (الضفة الفلسطينية) ومناطق الشتات، لضخ الحياة من جديد في جسد الاتحاد بانطلاقة مُتجددة.

وأضاف: "في المحافظات الجنوبية تم تشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر العام الخاص بقطاع غزة، وفتح باب التنسيب، حتى وصلنا لانعقاد مؤتمر قطاع غزة، والذي احتوى جدول أعماله على التقريرين الإداري والمالي، والتوصيات والمقترحات الخاصة بخطة للفترة القادمة، وانتخاب مندوبي فرع المحافظات الجنوبية للمؤتمر العام، ومن ثم انعقد مؤتمر المندوبين، الذي أكد على مُخرجات مؤتمر الفرع، بالإضافة إلى انتخاب أعضاء المجلس الإداري عن فرع المحافظات الجنوبية. وفي منتصف أكتوبر 2015 انعقد المجلس الإداري بكامل أعضائه المنتخبين في داخل الوطن وخارجه، والذي بدوره ناقش التقارير المقدمة له من الفروع، وخرج بالتوصيات والمقترحات لتعديل النظام الأساسي للاتحاد، حيث كلف الأمانة العامة الجديدة المنتخبة بالقيام بكافة التعديلات".

يُشار الى أن الاتحاد العام للفنانين التعبيريين الفلسطينيين، هو منظمة نقابية أهلية مهنية غير حكومية، وله شخصيته الاعتبارية المستقلة، وهو قاعدة من قواعد منظمة التحرير الفلسطينية.

والاتحاد العام هو الإطار المهني والناطق الرسمي الوحيد باسم الفنانين التعبيريين الفلسطينيين في مجالات فنون التعبير لدى المؤسسات الأهلية والحكومية كافة وفي شتى المؤتمرات واللقاءات والتجمعات المهنية الفنية الإقليمية والدولية.

وأكد روقة في حوارٍ خاص لـ"بوابة الهدف"، على أن الاتحاد العام في المحافظات الجنوبية يُعاني منذ شهر أكتوبر 2015، لم يحصل على مقر رسمي له في قطاع غزة سوى في الشهر الجاري، إضافةً إلى ذلك كان التسويف سيد الموقف، مشيراً الى أنه ومن المفترض أن تكون ميزانية الاتحاد في المحافظات الجنوبية هي 40% من موازنة الاتحاد العامة، والتي "للأسف الشديد لم نحصل منها حتى تاريخه على أي مبلغ يُذكر".

ويُذكر أن من أهداف الاتحاد العام هو توظيف كل الطاقات الفنية والإبداعية في خدمة قضايا الشعب الفلسطيني، والعمل على توفير الظروف الملائمة لنموها وتطورها.

ويُضاف الى ذلك، حماية، ونشر، وتعميم وإبراز قيمتها الحضارية والإنسانية والتصدي للمحاولات الصهيونية الرامية لطمس معالمها وتزييفها وانتحالها.

ومن أهداف الاتحاد بحسب روقة: "التعريف بالفنانين الفلسطينيين ودعمهم والدفاع عن حقوقهم بكل الوسائل الممكنة، وإبراز الأوجه الإنسانية والوطنية والتراثية للشعب العربي الفلسطيني في الأعمال الفنية والإبداعية، وعرضها على الجماهير الواسعة بطرق فنية، والعمل على نشر وتوسيع دائرة الثقافة والمعرفة بشؤون التعبير لدى أبناء الشعب الفلسطيني بمختلف فئاتهم وأعمارهم وطبقاتهم الاجتماعية، ومستوياتهم الفكرية".

وتعزيز الصلات مع الفنانين والهيئات الفنية وترسيخ روابط الأخوة والتعاون بين الاتحاد والاتحادات والنقابات والمنظمات الشعبية المماثلة، والمشاركة الفعَّالة في النشاطات والمهرجانات والمؤتمرات واللقاءات والتجمعات الفنية المحلية والعربية والعالمية، وتشجيع المواهب الفنية والإبداعية وإبرازها ورعايتها، وتشجيع وتفعيل مسرح الطفل الفلسطيني، والمسرح المدرسي، والمسرح الجامعي، وكل أشكال الفنون المختلفة، العمل على تأمين البعثات والدراسات الفنية والدورات التأهيلية والتدريبية لأعضاء الاتحاد، العمل على تأمين مستوى لائق لحياة الفنانين في جو من الاستقرار المادي والمعنوي.

ويُشار الى أن الأمانة العامة للاتحاد العام للفنانين التعبيريين الفلسطينيين أعلنت اليوم الأربعاء عن فتح باب التجديد والتنسيب لعضوية الاتحاد - فرع المحافظات الجنوبية. وأهابت الأمانة العامة بجميع الفنانين بالإسراع لتقديم طلبات التجديد أو الانتساب.

وأشارت الأمانة العامة الى أن رسوم التنسيب هي (20 شيكل) غير مُستردة كما جرت العادة والعرف النقابي.

وتتنوع عضوية الاتحاد إلى التالي:-

عضوية عاملة، وتمنح لمن تنطبق عليه شروط العضوية العاملة للاتحاد، ويتمتعون بكل حقوقها، بما في ذلك حق الترشيح والانتخاب.

عضوية مراقبة، وتمنح للأعضاء الذين لم يستوفوا شروط العضوية العاملة، ويتمتعون بكل الحقوق باستثناء حق الترشيح والانتخاب.

عضوية شرفية، وتمنح للفنانين العرب والأجانب، الذين أسهموا بأعمال فنية في خدمة القضية الفلسطينية، وترشحهم الأمانة العامة للمؤتمر العام، ويتمتعون بكل الحقوق باستثناء حق الترشيح والانتخاب.

عضوية فخرية، وتمنح للأشخاص الفلسطينيين والعرب والأجانب من غير الفنانين، ممن قدموا ويقدمون خدمات جليلة للاتحاد، وتعتمدهم الأمانة العامة.

شروط فنية خاصة:

أولاً: شروط العضوية العاملة:

أن يكون العضو خرِّيجاً من احد المعاهد الفنية المتخصصة في أحد فنون التعبير أو من الجامعات أو الكليات المعترف بها رسمياً، والتي تعنى بفرع  أو فروع من فنون التعبير.

أو أن يكون من ذوي الخبرة والكفاءة وقدم خمسة أعمال ذات قيمة فنية وإبداعية في مجال تخصصه.

يحق لكتاب المسرحية وكتاب السيناريو السينمائي والتلفزي وكتاب التمثيليات والمسلسلات الإذاعية منحهم العضوية العاملة على أن يكون للكاتب ثلاثة أعمال مطبوعة في كتب أو منشورة في الصحف أو المجلات أو الدوريات على أن تكون قد عرضت على إحدى الشاشتين (الكبيرة والصغيرة)، أو بثت إذاعياً أو عرضت على خشبة المسرح.

يحق للنقاد في مجال فنون التعبير منحهم العضوية العاملة، على أن يكون للناقد عشرة مقالات نقدية منشورة وموثقة في صحف أو مجلات أو دوريات وغير ذلك من وسائل النشر.

ثانياً: شروط العضوية المراقبة:

أن يكون العضو طالباً في أحد المعاهد الفنية المتخصصة في أحد فنون التعبير أو في إحدى الجامعات أو الكليات المعترف بها رسمياً، والتي تعنى بفرع أو فروع من الفنون التعبيرية.

أو أن يكون العضو قد قام أو شارك في أعمال فنية أقل من خمسة أعمال في مجال تخصصه.

أو أن يكون من ذوي المواهب الفنية على أن يجتاز اختبار القدرات والمواهب والمهارات الفنية أمام لجنة متخصصة.

حقوق العضوية:

يحق للعضو التعبير عن آرائه وأفكاره، ومعتقداته والدفاع عنها في الأطر النقابية المختلفة للاتحاد، وبحرية كاملة، بما لا يتعارض مع هذا النظام.

يحق للعضو القيام أو المشاركة في أعمال فنية ينتجها الاتحاد ويتقاضى عليها أجراً.

يحق للعضو المشاركة في أعمال فنية تنتجها مؤسسات حكومية أو أهلية غير حكومية على ألا تتعارض مع سياسات الاتحاد ودولة فلسطين.

يحق للعضو العامل الترشح والانتخاب لعضوية المجلس الإداري، والأمانة العامة، والهيئة الإدارية للفروع، والتمثيل في عضوية المؤتمر العام.

يحق للعضو المراقب وعضو الشرف التمتع بجميع حقوق العضو العامل باستثناء حق الترشح والانتخاب الواردة في البند 4 أعلاه.

يحق للعضو أن يكون عضواً في اتحاد آخر من الاتحادات المهنية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية شرط ألا يجمع بين قيادتين فيهما، ويجوز أن يكون عضواً قيادياً في احدهما.

شروط عامة للعضوية:

أن يكون الفنان فلسطيني الجنسية، وقد أتم السنة الثامنة عشر من عمره.

أن يعمل في أحد المجالات الفنية التالية:

المسرح/ السينما/ الإذاعة والتلفاز/ الموسيقى والغناء/ الرقص (التعبيري والشعبي والباليه)، التصوير الفوتوغرافي شريطة أن يكون المصور قد أقام معرضاً فنياً خاصاً وموثقاً أو شارك في معارض فنية - موثقة – مع مصورين آخرين.

- أن يلتزم بالنظام الأساسي للاتحاد، ويتقيد بقرارات مؤتمراته.

- أن يسدد رسوم الانتساب لمرة واحدة، وقدرها خمسة دنانير أردنية أو ما يعادلها بالعملة المحلية.

- أن يسدد رسوم الاشتراك، وقدرها أربعة وعشرين ديناراً أردنياً سنوياً بواقع دينارين شهرياً أو ما يعادلهما بالعملة المحلية.

- أن يتقدم بطلب انتساب إلى الأمانة العامة أو إلى لجان التنسيب مرفقاً معه الأوراق والوثائق الثبوتية للأعمال التي قام بها في مجال تخصصه، وصورة بطاقة الهوية أو جواز السفر وأربعة صور شخصية مقاس 4x6 ذات خلفية بيضاء.

وأكد روقة بأن الاتحاد يسعى دوماً الى تجميع أكبر قدر ممكن من الفنانين الفلسطينيين، الذين يعملون لخدمة قضيتهم من خلال الفن، مؤكداً على أن الاتحاد هو بيت لكل فنان فلسطيني.

وأوضح أن الفنان الفلسطيني هو الوجه الحضاري للقضية الفلسطينية وهو صاحب رسالة سامية، مؤكداً على أن الاتحاد بصدد عقد مجموعة من المهرجانات والفعاليات خلال الفترة القادمة مثل مهرجان "الفلكلور" ومهرجان "الموسيقى"، ومع بداية العام الجديد 2017 سيتم عقد دورة تصوير واخراج سينمائي لتأهيل مجموعة من الفنانين على أيدي خبراء ومتخصصين من قطاع غزة، وستكون خطة عمل ونشاط الاتحاد للعام 2017 حافلة بالعطاء بسواعد كل الأعضاء في كافة مجالات الفنون التعبيرية.

وأكد روقة على ضرورة اتحاد الفنانين الفلسطينيين مع بعضهم البعض من أجل نيل كافة استحقاقات الاتحاد، متمنياً بأن تتعاون وزارة الثقافة الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني العاملة في حقول الفنون التعبيرية والإبداعية مع الاتحاد العام من أجل الرقى بالفنان الفلسطيني.

وفي ختام حوارنا مع عضو الأمانة العامة، محمود روقة، حيّا كافة الفنانين الفلسطينيين، كما وجه تحيّة فخر واعتزاز للشهداء الأبرار وللأسرى الأبطال داخل معتقلات وزنازين الإحتلال الصهيوني، داعياً بسرعة التنسيب لنيل عضوية الاتحاد العام للفنانين، من أجل الحفاظ على حقوق الفنان. 

متعلقات
انشر عبر