على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

دمشق: اتحاد لجان المرأة يقيم حفل استقبال.. على شرف ذكرى انطلاقة الشعبية

22 كانون ثاني / ديسمبر 2016
  • 15621632_379773372369112_7408044671537460599_n
  • 15590113_379773909035725_8362257680195739576_n
  • 15621704_379774005702382_646721924947064404_n
  • 15672676_379775845702198_8967230786012715056_n

دمشق_ بوابة الهدف

أقام اتحاد لجان المرأة الفلسطينية حفل استقبال على شرف ذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الـ49، حضرته مُمثلات فصائل العمل الوطني وبعض الأحزاب السورية وشخصيات وطنية، ورفيقات ورفاق الجبهة

وبدأ الاستقبال بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لأرواح الشهداء، ومن ثم ألقت مسؤولة اتحاد المرأة في سوريا وعضو اللجنة المركزية الفرعية "أم رأفت"، كملة، أكدت خلالها على دور الجبهة الوحدوي، وتمسكها بوحدة الصف الوطني الفلسطيني، ومنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، كما طالبت الرفيقة بموقف عربي موحد داعم للقضية الفلسطينية وعودتها كقضية مركزية للعرب ككل.

واستذكرت أم رأفت عدداً من المناضلات اللواتي كان دورهنّ يُضاهي دور الرجل في مسيرة النضال، كالشهيدتيْن شادية أبو غزالة، ودلال المغربي وغيرهنّ، والأسيرات عفيفة بنورة ورسمية عودة وعبلة طه وغيرهنّ، وأم المناضلات الرفيقة ليلى خالد وخالدة جرار ومريم أبو دقة، اللاتي لا زلن يواصلن مسيرة الكفاح والنضال مع رفاقهم.

من جهته تحدّث عضو المكتب السياسي للجبهة أبو علي حسن، عن الدور الهام والبارز الذي لعبته المرأة بشكل عام والفلسطينية بشكل خاص ولا زلن، في مسيرة الكفاح، واستحضر عدد من المناضلات العربيات على مدار هذا القرن في مقارعة الاستعمار والاحتلال، أمثال جميلة بوحيرد، ونازك العابد رفيقة يوسف العظمة، وسناء محيدلي و عايدة سعد، مؤكداً أن المرأة هي كل المجتمع وليس نصفه وهي مكون أساسي مع الرجل.

واختتم الحفل بلقاء مع الأخوات والرفيقات في فصائل العمل الوطني والأحزاب السورية والاتفاق على الاستمرار على مثل هذه اللقاءات لتعزيز العلاقات.

متعلقات
انشر عبر