على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الشعبية: الإدانة الأمريكية للقرار "2334" تأكيد على التحالف الإستراتيجي بين واشنطن وتل أبيب

07 كانون ثاني / يناير 2017
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

غزة_ بوابة الهدف

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصويت مجلس النواب الأمريكي، بأغلبية كبيرة، على إدانة قرار مجلس الأمن رقم 2334، الصادر نهاية ديسمبر الماضي، والذي يطالب دولة الاحتلال بوقف الاستيطان في الضفة الغربية وشرق القدس، والذي يُقرّ بعدم شرعية إنشاء الكيان للمستوطنات في الأراضي المحتلة منذ عام 1967.

واعتبرت الجبهة، في بيان لها، وصل بوابة الهدف، أن إدانة مجلس النواب للقرار "2334"، تأكيد على السياسة الأمريكية الداعمة بغير شروط أو حدود، للعدو الصهيوني ودولته الاحتلالية، في إطار التحالف الاستراتيجي بينهما، كما تؤكد في المقابل وقوفها الدائم ضد آمال وتطلعات وحقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وقالت الشعبية إن "هذه الإدانة من مجلس النواب الأمريكي، واعتباره أنّ امتناع واشنطن عن استخدام الفيتو ضد قرار مجلس الأمن، بمثابة التخلي عن حليفتها إسرائيل، هو تعبير واضح عن أن الولايات المتحدة تضع نفسها فوق المؤسسات الدولية وقراراتها من جهة، وتُفصح كذلك عن أن توجهات حكومة الجمهوريين القادمة برئاسة ترامب، لن تختلف عن سابقاتها إزاء الموقف من الصراع العربي–الصهيوني، والإسرائيلي– الفلسطيني، وآليات تسويته سياسياً إلاّ بمزيد من الدعم والحماية للكيان الصهيوني".

ودعت إلى "وقف رهان القيادة الرسمية الفلسطينية على موقف أمريكي أكثر عدلاً أو إنصافاً للحقوق الوطنية الفلسطينية، لأن حقائق السياسة الأمريكية كانت ولا تزال تؤكد أن هذا الرهان خاسر وضار بمجل نتائجه الكارثية المحققة".

متعلقات
انشر عبر