على مدار الساعة
أخبار » اقتصاد

ترامب يهدد تويوتا بسبب خطط تصنيع سياراتها في المكسيك

07 شباط / يناير 2017
توو
توو

واشنطن-وكالات

هدّد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب شركة تويوتا بأنها ستواجه رسوما جمركية كبيرة على سياراتها المصنعة في المكسيك من أجل بيعها في السوق الأمريكية.

وقال ترامب في تغريدة له في موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن تويوتا ستتعرض "لضريبة حدودية كبيرة" إذا مضت قدما في خططها لتصنيع السيارات من طراز كورولا في المكسيك.

وكانت شركات السيارات الأمريكية قد تعرضت لانتقادات حادة من قبل ترامب لتصنيعها السيارات بتكلفة أقل خارج الولايات المتحدة.

ومن جهته، قال أكيو تويودا رئيس شركة تويوتا إنه ليس لدى الشركة خطط فورية للتراجع عن الإنتاج في المكسيك.

وأضاف قائلا في تصريحات أدلى بها في اليابان: "سوف ننظر في خياراتنا في ضوء السياسات التي سيتبناها الرئيس الجديد".

وأصدر ذراع الشركة في الولايات المتحدة بيانا قال فيه إن مستويات الإنتاج والعمالة في تويوتا بأمريكا لن تنخفض نتيجة للمصنع الجديد في المكسيك. وللشركة 10 مصانع في الولايات المتحدة.

وجاء في البيان أن "تويوتا تتطلع للتعاون مع إدارة ترامب لتحقيق الأفضل للمستهلكين ولصناعة السيارات".

وكان ترامب قد استهدف بالفعل شركتي صناعة السيارات الأمريكية جنرال موتورز وفورد لإقدامهما على تصنيع سياراتهما في المكسيك، مما دفع فورد لإلغاء خططها لبناء مصنع بقيمة 1.6 مليار دولار في المكسيك، وتوسيع عملياتها في الولايات المتحدة بدلا من ذلك.

يذكر أن منطقة النافتا للتجارة الحرة وانخفاض تكلفة اليد العاملة عاملان يجعلان الأمر جذابا للشركات لتصنيع سياراتها في المكسيك من أجل بيعها في الولايات المتحدة.

ولكن ترامب قال إنه سينهي ذلك، لأنه يكبد الأمريكيين وظائفهم.

وكانت شركة تويوتا قد أعلنت في أبريل/ نيسان عام 2015 أنها ستبني مصنعا للسيارات من طراز كورولا بقيمة مليار دولار في المكسيك. وبدأ البناء بالفعل في نوفمبر/ تشرين الأول عام 2016.

يذكر أن لتويوتا منشآت تصنيع بالفعل في باجا بالمكسيك، أقيمت في عام 2002.

المصدر: BBC

متعلقات
انشر عبر