على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الحمد الله يُحذر من انفجار الأوضاع الأمنية في حال نُقلت السفارة الأمريكية إلى القدس

11 تموز / يناير 2017
رئيس الوزراء رامي الحمد الله
رئيس الوزراء رامي الحمد الله

رام الله _ بوابة الهدف

طالب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، مساء اليوم الأربعاء، مُؤسسات المُجتمع الدولي بالوقوف في وجه تلويح الإدارة الأميركية الجديدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وحذر الحمد الله، خلال استقباله لوزير خارجية النرويج بورغ برنده في رام الله، من انفجار الأوضاع الأمنية في المنطقة برمتها في حال نفذت أميركا هذه الخطوة، مشيراً إلى ضرورة الضغط على سلطات الاحتلال الصهيوني للالتزام بقرار مجلس الأمن (2334) بوقف الاستيطان.

وبحث الحمد الله مع برنده سبل إنجاح مُؤتمر السلام الدولي الذي سيُعقد في فرنسا الأسبوع المُقبل، للخروج بنتائج إيجابية تعيد العملية السياسية إلى مسارها الصحيح، وإنقاذ حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967.

وقال أمين اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، في وقتٍ سابق "إن القيادة الفلسطينية أمام قرارات مصيرية، إذ لا يمكن استمرار الاعتراف بإسرائيل، إذا ما أقدمت أميركا على نقل سفارتها إلى القدس الشرقية المحتلة".

وبعث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رسالة إلى الرئيس الأمريكي المُنتخب دونالد ترامب، شرح فيها مخاطر نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة.

متعلقات
انشر عبر