Menu
حضارة

انا " المواطن " العربي

خالد بركات

انا " المواطن " العربي فكرت ان اكتب رسالة الى سيادة الرئيس ميشيل عون، أدعوه فيها الى الخير والصلاح والعزم والسماح والى ثلاثة أمور عاجلة و مستعجلة : أولا ، الا يستقبل اي سياسي فلسطيني غير منتخب ولا الوفد المرافق له ، هذا يسئ لنا وله ، وثانيا ، ان يترجم موقفه في دعم المقاومة ويعمل فعلا على اطلاق سراح الرفيق جورج عبد الله من السجون الفرنسية. لان هذه مسؤوليته . وأخيرًا ، ان يتذكر وعده لي. نعم، نسيت ان اقول انني التقيت " الجنرال عون " في بيته ، محض صدفة ، وجدت نفسي لا اعرف كيف ضمن وفد فلسطيني اجلس مع سيادة الجنرال ! رايت صورة كبيرة له وهو في المنفى تقول بالفرنسية : من حقه أن يعود ! هو من ترجمها لنا ، سالته : لماذا ترون في وجودنا هنا مشكلة ونحن مثلك نريد ان نعود ؟. ابتسم العسكري وصار دبلوماسي أكثر ، قال " في حقوق " لكنه ظل يتجنب تعبير الحقوق المدنية والسياسية ، طيب ، في حقوق ، وينها؟!