على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

في يوم المرأة.. لجان المرأة الفلسطينية تؤكد أهمية المشاركة الفعالة في النضال الوطني

08 حزيران / مارس 2017
1441878460 copy
1441878460 copy

غزة - بوابة الهدف

حيّت مؤسسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية نساء فلسطين والعالم، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وتمنّت المؤسسة، بهذه المناسبة، أن تحظى المرأة الفلسطينية بمستقبل أفضل، يسوده السلام والأمن والحرية والمساواة.

وأكدت مؤسسة لجان المرأة، في بيان لها، على حق جميع البشر بالمساواة التامة، رجالاً ونساءً، إضافة للحياة الأمنة والكرامة الإنسانية.

ودعت المؤسسة، كافة أطياف وألوان المجتمع الفلسطيني، إلى الوحدة الوطنية الحقيقيّة التي تقوم على أساس تطبيق ما تم التوافق عليه على المستوى الوطني بما يضمن إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، من خلال تنفيذ قرار اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني، وعقد دورة توحيدية لهذ المجلس لإتاحة المجال لانتخابات شاملة، لضمان مزيد من الشراكة واستيعاب المستجدات على كافة الأصعدة.

وشددت المؤسسة، في بيانها، على أهمية مشاركة المرأة الفلسطينية الفعالة في النضال الوطني في كافة الميادين، دفاعاً عن أرضنا وهويتنا وحقوقنا، وعلى ضرورة بذل المزيد في تعزيز صمود شعبنا من خلال تكريس اقتصاد صمودٍ قائم بالحماية الشعبية لمقدرات الشعب الفلسطيني، مؤكدة على مقاطعة الاحتلال والتصدي لكافة أشكال التطبيع.

وأكدت المؤسسة على ضرورة الالتزام الجدي بالاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها دولة فلسطين، من خلال إعادة صياغة القوانين الفلسطينية بما ينسجم مع هذه الاتفاقيات وخاصة اتفاقية "سيداو"، والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمرأة، بحيث تكون منظومة قوانين عصرية تحمي الحقوق والحريات وتخلو من كافة أشكال التمييز، بما يعنيه ذلك من التزام عملي بتوفير البيئة التشريعية والاجتماعية لضمان التغيير الإيجابي.

وفي ختام البيان، أكدت المؤسسة على ضرورة التزام المجتمع الدولي بإحقاق حقوقنا الوطنية المشروعة على أرضنا، والالتزام بمساءلة ومحاسبة الاحتلال وقادته على الجرائم المرتكبة بحق شعبنا، وعلى ضرورة العمل على إنهاء سياسة الحصار والعزل في فلسطين بإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة وهدم جدار الفصل العنصري وتفكيك المستوطنات.

وأشارت المؤسسة إلى أهمية تعزيز التضامن بين نساء فلسطين المناضلات من أجل حريتهنّ، وجميع مناضلات العالم من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة.

كما دعت إلى تفعيل الحملات المدافعة عن حقوق شعبنا وخاصة حملة المقاطعة للاحتلال، وحملات الإفراج عن الأسرى وحملات مناهضة الجدار والاستيطان وحملة تكريس الهوية الفلسطينية خاصة في القدس الشريف.

ونادت المؤسسة بضرورة تفعيل التنسيق النسوي والائتلافات النسوية والحقوقية الهادفة للدفاع عن الحقوق المتساوية للنساء الفلسطينيات، كما جددت الوفاء للشهيدات والشهداء، للأسرى والأسيرات والالتزام بالحفاظ على القضية التي ضحّوا و ضحّين من أجلها.

متعلقات
انشر عبر