على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

"اتحاد لجان المرأة" يدعو نساء فلسطين إلى المزيد من المشاركة في النضال الوطني

08 تشرين أول / مارس 2017
من الوقفة
من الوقفة

غزة _ بوابة الهدف

شارك اتحاد لجان المرأة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، في الوقفة بمناسبة يوم المرأة العالمي والتي نظمها الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات والمراكز النسوية، تحت شعار "لا للاحتلال.. لا للانقسام، نعم لحق العودة وتقرير المصير، نعم للدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، معا لمجتمع فلسطيني تسوده العدالة الاجتماعية والمساواة"، وذلك في ميدان الجندي المجهول في مدينة غزة.

وشارك في الوقفة القيادات النسوية في قطاع غزة، وأطياف من الجماهير الفلسطينية والقيادات السياسية الحزبية والمستقلة، ومناصرين لقضايا المرأة، وذلك تأكيداً على أهمية مشاركة المرأة الفلسطينية في بناء المجتمع الفلسطيني ومناهضة الاحتلال الصهيوني، وتجسيد الاستقلال الوطني واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 67 وعاصمتها القدس.

وقالت آمال حمد مديرة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية – غزة في كلمتها خلال الوقفة، أنه "في هذا اليوم يجب مراجعة واستخلاص العبر والدروس فهناك ازدياد في حالات القتل بين النساء وازدياد الآفات الاجتماعية لذلك لا بد من توجيه مجموعة من الرسائل للقيادة السياسية وحركة حماس والمجتمع الدولي".

وأضافت "رسائلنا للقيادة الفلسطينية بضرورة الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام لحماية النساء وإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمحلية، انهاء الانقسام القضائي والقانوني وموائمة التشريعات الوطنية مع اتفاقية "سيداو" وكافة الاتفاقيات التي وُقعت من الرئيس، وتبني قرار المجلس المركزي لزيادة تمثيل النساء في مؤسسات الدولة و م.ت.ف بنسبة لا تقل عن 30%"".

أما عن الرسائل التي وجهتها حمد للمجتمع الدولي فتحدثت عن الضغط على الاحتلال لوقف قرصنة وسرقة الأراضي الفلسطينية ووضع اليات لتطبيق قرار 2334، وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وأكدت على أهمية وحدة التمثيل الفلسطيني من خلال منظمة التحرير الفلسطينية، وأدانت محاولات الولايات المتحدة الأمريكية نقل سفارتها الي القدس، وشددت على ضرورة ضمان حق التنقل للفلسطينيين وخاصة المرضى وتوفير الحماية والأمن والسلام بناء على قرار 1325 الدولي.

وقال بيان الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات والمراكز النسوية، الذي تم توزيعه خلال الوقفة "يأتي يوم المرأة العالمي لهذا العام، في ظل تطورات نوعية على الصعيدين الوطني والاجتماعي، حيث يأتي في الوقت الذي يتواصل فيه تصعيد الاحتلال الاسرائيلي من همجيته ضد شعبنا واستمرار ابتلاع الأرض وبناء المستوطنات في الدولة الفلسطينية وفي مقدمتها تهويد القدس وعاصمة الدولة الفلسطينية، وبعد مرور اكثر من ثلاثة سنوات على  مصادقة الرئيس انضمام دولة فلسطين الى اتفاقية مناهضة جميع أشكال التمييز ضد المرأة دون تحفظات والعمل على موائمة كافة القوانين والتشريعات مع اتفاقية سيداو".

وفي السياق نفسه، قالت تغريد جمعة المدير التنفيذي لاتحاد لجان المرأة الفلسطينية "اننا في اتحاد لجان المرأة الفلسطينية ونحن نحيي يوم المرأة العالمي نؤكد على حقوق البشر رجالاً ونساء في المساواة التامة والحياة الآمنة والكرامة".

وأضافت أن "الانقسام لا زال يهدد مستقبلنا وينغص حياتنا، نرسل برسالة وحدة وطنية حقيقيّة تقوم على أساس تطبيق ما تم التوافق عليه على المستوى الوطني بما يضمن إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية من خلال تنفيذ قرار اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني بعقد دورة توحيدية لهذ المجلس مما يتيح المجال لانتخابات شامله لضمان مزيد من الشراكة واستيعاب المستجدات على كافة الأصعدة، كما يجب العمل على التوصل لإستراتيجية موحدة لمقاومة الاحتلال".

ودعت نساء فلسطين إلى المزيد من المشاركة والفعالية في النضال الوطني في كافة الميادين دفاعاً عن أرضنا وهويتنا وحقوقنا، وإلى بذل المزيد في تعزيز صمود شعبنا من خلال تكريس اقتصاد صمود قائم بالحماية الشعبية لمقدرات الشعب الفلسطيني، ومقاطعة اقتصاد الاحتلال في الوقت الذي يجب ان تتصاعد فيه أشكال المقاطعة للاحتلال، والتصدي لكافة اشكال التطبيع.

متعلقات
انشر عبر