على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

المؤامرة على مين؟!

14 تشرين ثاني / مارس 2017
تعبيـرية
تعبيـرية

سامر عطياني (عن فيسبوك)

نظرية المؤامرة، أنا متآمر وصاحب أجندة خارجية وأفتخر،

تعالو نحكي شويتين،

هو صحيح في مؤامرة وهذا الشيء ما بختلف عليه شخصين عاقلين او حتى مجانين،

بس المؤامرة على مين؟!

على الشعب الغلبان اللي قرب يشلح اواعيه من الوضع السيء والغلاء والقروض والسخام؟!

ولا على اللاجئ الفلسطيني اللي مش لاقي مكان يندفن فيه ف راح رمى حاله بالبحر؟!

ولا على الفلسطيني المبعد واللي انحرم من انه يحضر جنازة ابوه او اخوه؟!

ولا على محمود عباس وزبانيته المرفهة واللي عايشة بقصور عاجية وامتيازات وتخابر مع العدو وتنسيق أمني؟!

صحيح في مؤامرة

بس هاي المؤامرة على القضية الفلسطينية وأحرارها بهدف تصفيتها بشكل كامل واغتيالها لحتى أصحاب السلطة وازلامها يزيد "تكرشهم" و"توغلهم" بالدم الفلسطيني لتوسيع مصالحهم الرأسمالية، وهذا حال اليمين بكل مكان بالعالم، مصالحه اهم من نفسه وقضاياه الوطنية والقومية وحتى التحررية

لحتى تتأكد،

كل المطلوب منك تتطلع على حالك بالمراي، وتشوف ازلام السلطة وتقارن، واكيد رح تفهم لحالك مين المتآمر

متعلقات
انشر عبر