على مدار الساعة

عاجل

أخبار » ذاكرة التاريخ

31 عام على اعتقال القائد وليد دقة

20 آيار / مارس 2017
الأسير القائد وليد دقة
الأسير القائد وليد دقة

غزة - بوابة الهدف

ولد الأسير وليد دقه عام 1961 في الأراضي المحتلة عام 1948، اعتقلته سلطات الاحتلال 1986، وحكم عليه في حينه بالسجن المؤبد، توفي والده وهو في المعتقل.

عقد قرانه داخل سجن عسقلان على سناء سلامة من مدينة الطيرة عام 1999. وأكمل تعليمه داخل سجون الاحتلال واستمر في كتابة البحوث، وله كتاب قيد الطباعة بعنوان "صهر الوعي"، له 3 أخوات وستة أخوة، وتحتجزه سلطات الاحتلال في سجن "هداريم".

ويُعتبر الأسير دقة ضمن (30) أسيراً اُعتقلوا قبل اتفاق "أوسلو"، وترفض "إسرائيل" الإفراج عنهم.

وحصل على شهادة الماجستير في العلوم السياسية، وشارك وليد وقاد الكثير من المعارك النضالية التي خاضتها الحركة الأسيرة دفاعاً، عن منجزاتها ومكتسباتها.

وفي ضوء التطورات السياسية الحاصلة على الساحة الفلسطينية، وتحديداً ما بعد مرحلة أوسلو، وما أفرزه من وقائع سياسية جديدة، اختار وليد أن يكون عضواً في التجمع الوطني الديمقراطي، وقد انتخب غيابياً عضواً في اللجنة المركزية للتجمع في حينه، ويعتبر وليد من الكتاب المتمرسين في المقالة السياسية ومن محبي المطالعة والرياضة.

متعلقات
انشر عبر