Menu
حضارة

محمد حطاب.. وقوفا كالأشجار!

محمد الحطاب

 لكل يوم في فلسطين شهداءه... واليوم كان دور محمد حطاب من مخيم الجلزون.. كم هو مشرق وجميل هذا الفتى الفلسطيني... هل يعتقد أحد أننا نبتهج حين نفقد جمالا كهذا...!!؟ لكنها أقدارنا... حين تأتي فلا خيار.. لهذا لم يتردد محمد حطاب فمضى كما يليق به... لكنه وقبل أن يغيب صاعدا في السماء أو ذاهبا إلى أعماق فلسطين التفت إلينا وقال:
 "احفروا عميقا، وادفنوني واقفا" .. هي ذي الوصية إذن ..."إن عشت فعش حرّأ أو مُتْ كالأشجار وقوفا... وقوفا وقوفا... وقوفا كالأشجار!"