على مدار الساعة
أخبار » تقارير و تحقيقات

ساعة الصفر بحي الأمريكية.. الشرطة تهدم منازل وتقمع الأهالي وتعتقل العشرات شمال غزة

04 حزيران / أبريل 2017
تعبيرية- الأجهزة الامنية في غزة
تعبيرية- الأجهزة الامنية في غزة

غزة _ خاص بوابة الهدف

هدمت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، عدة منازل مأهولة بالسكان في منطقة حي الأمريكية شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة.

وقال المُتحدث باسم الأهالي في حي الأمريكية، عوض أبو خوصة، أنّ عدداً من المواطنين أصيبوا بجروح ورضوض خلال تصديهم لقوات الأمن، التي أقدمت بجرافات تحميها عشرات الجيبات العسكرية، على هدم المساكن، التي غالبيتها مكونة من الصفيح والكرميد "الإسبست".

وأوضح أبو خوصة لـ"بوابة الهدف"، أنّه "في تمام الساعة العاشرة صباحاً، داهمتنا قوة من الشرطة مُكونة من 12 جيب عسكري، برفقة سلطة الأراضي، وهدموا بيتين وجرفوا مجموعة من الأراضي الزراعية، مما دفع الشبّان في الحي للتصدي لهم بكل قوة، مما دفع هذه القوة للانسحاب من المكان".

وبحسب المُتحدث "بعد ساعة، حضرت قوة عسكرية ضخمة للمكان، وبدأت بإطلاق النار بشكل جنوني في الهواء وعلى المنازل بشكلٍ مُباشر، ما أوقع عدة إصابات بين صفوف أهالي الحي".

إحدى تلك الإصابات كان الشاب عاهد العبّادي (22 عاماً)، والذي أصيب بعدة طلقات في منطقة "الفخد" بجروحٍ خطيرة، وهو الآن في غرف العمليات، وهُناك خشية من بتر قدمه، بحسب أبو خوصة.

جدير بالذكر أنّه بتاريخ 1 نوفمبر 2016، أبلغت سلطة الأراضي في قطاع غزة، أهالي "حي الأمريكية" شمال غرب القطاع، بضرورة الإخلاء، لكونه مُقاماً على أراضٍ حكومية، وكافة المنازل المبنية فيه غير قانونية، وتُمثّل تعدٍ على الملكية العامة.

وبعد إبلاغهم بقرار إزالة الحي أقام الأهالي خيمة اعتصام، توافدت عليها مختلف الفعاليات الشعبية والفصائل والقوى الوطنية، ومؤسسات حقوقية محلية ودولية، للاطّلاع على القضية عن كثب، والتعرّف على مطالب السكّان. كما أنشأوا صفحة عبر موقع التواصل "فيسبوك" للتعريف بالحي ومشكلته.

وأشار أبو خوصة، إلى أنّ "مدير مركز الشرطة الذي حضر شخصياً مع القوات، سكب البنزين على خيمة الاعتصام وأحرقها بنفسه. بعد ذلك اقتحمت القوات بيوت المواطنين، واعتدوا على النساء وشتموهم بعباراتٍ نابية".

يُكمل أبو خوصة في اتصالٍ هاتفي مع "بوابة الهدف"، بأنّ "الشرطة لم ترحمنا مُطلقاً. نساؤنا ضُربت اليوم بالهراوات، وبيوتنا الآن أصبحت شبه صالحة للسكن، بعد إطلاق النار الكثيف الذي تعرضت له اليوم"، مُتوقعاً بأنّ الشرطة قد تُداهمهم الليلة وفي أي وقت.

يتابع: الشرطة اعتقلت أكثر من 50 شاباً، أفرجوا عن بعضهم، وحتى الآن لا نعلم مصير البقيّة، ووصلتنا معلومات بأنّ الشبّان المُعتقلين حالتهم الصحية خطيرة جراء القمع الذي تعرضوا له. طالبنا مؤسسات حقوق الإنسان بالتدخل لكي نعرف مصير أبنائنا.

يُذكر أنّ نحو (250) أسرة أي ما يقارب (1500) نسمة يسكنون حي الأمريكية، الذي بدأت الجرافات بإزالته وتشريدهم من بيوتهم منذ ساعات ظهر اليوم، تحت حجج وذرائع واهية.

يُتابع المواطن أبو خوصة، بنبرةٍ محروقة "ذكرونا بأيام الاحتلال. اليوم عندما هجموا على بيوتنا، نادوا عبر مكبرات الصوت ممنوع التجول، ممنوع حدا يطلع من بيتو".

وطالب أبو خوصة، الجهات الحقوقية والإنسانية العاملة بغزة وخارج القطاع، بالتدخل ومنع أمن حركة "حماس" من تهجيرهم وتشريدهم، في ضوء الأوضاع المأساوية التي يعيشها سكان القطاع كافة.

و"حيّ الأمريكية" في منطقة العطاطرة غرب بيت لاهيا، شمال غرب القطاع، يُصنّف من العشوائيّات أي "منطقة سكنية غير منظّمة، بُنيت بدون ترخيص من السلطات المعنيّة" كما يُعرفّها القانون، يمتدّ على مساحة 30 دونماً، تقطنه نحو 1500 نسمة، وبه قرابة 250 منزلاً، ويخضع لإشراف بلدية بيت لاهيا التي تُزوّده بالكهرباء والماء والخدمات الأخرى، بحسب اللجنة الشعبية بالحي.

متعلقات
انشر عبر