Menu
حضارة

رغم النفي الروسي.. واشنطن تُهدد بالردّ على واقعة خان شيخون

بنس

دمشق_ بوابة الهدف

قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، إن "كل الخيارات مطروحة" أمام الولايات المتحدة، للردّ على الهجمات الكيماوية في سوريا.

وتتّهم واشنطن الحكومة السورية بشنّ "هجوم بسلاح كيميائي" على منطقة خان شيخون في إدلب، الثلاثاء الماضي، والذي خلّف عشرات الضحايا، وسط تضارب الروايات.

وأضاف بنس في مقابلة مُتلفزة له "ان روسيا يجب أن تفي بالتزاماتها بشأن نزع الأسلحة الكيماوية من الحكومة السورية.

وكان ترامب أدلى بتصريحات في أعقاب واقعة خان شيخون قال فيها "بالنسبة لي إنه تجاوزٌ للكثير من الخطوط الحمراء". دون الإشارة إلى روسيا التي نفت مسؤوليتها والنظام السوري عن الهجوم الكيميائي.

ونفت كلّا من الحكومة السورية ووزارة الدفاع الروسيّة استخدام السلاح الكيماوي ضدّ خان شيخون، قبل يوميْن، مُوضحّتان أنّ ما جرى هو "غارة جوية للطائرات السورية على المنطقة، استهدفت مُستودعاً للإرهابيين، يحتوي أسلحة كيميائية".  

وكانت تقارير أمريكية صدرت مؤخراً، كشفت تحوّلاً في الموقف الأمريكي بشأن الرئيس السوري بشار الأسد، مفاده أن الإدارة الأمريكية باتت معنيّة الآن بهزيمة "داعش" بدلاً من الإطاحة بالأسد.

وأسفر التسمم بالغاز في منطقة خان شيخون في إدلب السورية، بمقتل عشرات المواطنين، وإصابة مئات آخرين بحالات اختناق.