على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

محاولة للفهم

09 كانون أول / أبريل 2017
تعبيرية
تعبيرية

إسلام عطا الله – عن فيسبوك

ملف الموظفين هو العائق أمام المصالحة حسب نتائج اللقاءات السابقة، ومطلوب استكمال ملفات الرئيس محمود عباس قبل لقاء ترامب، ولو تعمقنا ببعض المواقف السابقة: لقاء الرئيس السيسي الرئيس أبو مازن، لقاء الملك عبد الله ترامب، ولقاء السيسي ترامب، والحديث عن الصفقة الكبرى، وطرح القضية الفلسطينية في اللقاء والتأكيد على ضرورة إنهاء الملف، وثم تأتى تسريبات حركة حماس لبنود الوثيقة التي لم تختلف عن برنامج المرحلي 1982، كل هذا يدل على صفقة كبيرة في المنطقة، يكون الملف الفلسطيني الاسرائيلي جزء مهم منها.

والخصم للرواتب هو بداية لعملية الاستغناء عن عدد كبير من موظفين السلطة السابقين لإتاحة المجال لعناصر حركة حماس، والاندماج في الأجهزة والمؤسسات.

وإلا كيف يوكل للجنة أن تتم مصالحة في 15 يوم، فيما استمرت جلسات المصالحة سنوات؟؟؟

لو أضفنا السرية التي تحاط فيها اجتماعات مركزية حركة فتح، واجتماع فتح في غزة أيضاً، بعد أن كانت اللغة حادة وشديدة تجاه إجراءات الخصم، ندرك أن هناك شيء ما. هذا والله أعلم.

متعلقات
انشر عبر