Menu
حضارة

أبو جهاد.. غضب في الرمل والحجارة

الشهيد أبو جهاد

خالد جمعة - عن فيسبوك

أذكر أن السادس عشر من نيسان عام 1988 كان يوم سبت، صحوت مبكراً كعادتي في مخيم الشابورة في رفح، ربما كانت الخامسة والنصف صباحاً، لم أستمع إلى نشرة الأخبار، فتحت باب البيت الذي يطلع على أوسع شوارع المخيم، الشارع فارغ، ورائحة غضب في الرمل والحجارة دون مبالغة، هكذا تسرب إليّ الإحساس من جدران البيوت، لم يكن أحد قد خط شيئاً على الجدران، أمي أتت لي بفنجان القهوة على الباب، فقلت لها: هناك شيء غريب في الشارع لا أعرف ما هو، فقالت وهي تتنهد عميقاً: قتلوا أبو جهاد...