على مدار الساعة
أخبار » العدو

رئيس وزراء العدو: الحرب مع غزة حتمية

19 نيسان / أبريل 2017

بوابة الهدف/اعلام العدو

زعم رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو اليوم، إن فرص التوصل إلى حل سياسي للوضع في غزة أصبحت معدومة وأنه لامفر من الحرب، في ظل عدم القدرة على التوصل إلى حل سياسي مع حماس.

تصريحات نتنياهو ليست جديدة، فقد تداول الإعلام الصهيوني بكثرة خلال الفترة الماضية الحديث عن حرب قادمة في الصيف ضد قطاع غزة، تستعد لها دولة الاحتلال الصهيوني عسكريا وداخليا ودبلوماسيا.

كلام نتنياهو جاء في إطار  مداولات لجنة الرقابة التابعة للكنيست الصهيوني اليوم حول تقرير مراقب الدولة بشأن العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014.

من جهتها قالت رئيسة اللجنة الصهيونية  كارين إلهدار (يش عتيد)  أن جيشها لم يكن مستعداً لمواجهة الأنفاق و لتلك الحرب التي أطلق عليها العدو اسم (الجرف الصامد) بينما صرح جنرال كبير مشارك في المداولات أن الخيارات كانت معدومة وأن المجلس الوزاري المصغر (الكابينيت) لم يجر أي نقاشات ذات طابع استراتيجي بخصوص قطاع غزة.

رئيس وزراء دولة الاحتلال زعم خلال الاجتماع أنه حاول تجنب الحرب بكل الطرق إلا أنه ومنذ اختطاف المستوطنين الثلاثة أصبحت الأمور في منحدر ولم يكن من الممكن السيطرة عليها. مؤكدا أن حكومته تبذل جهودها لاستعادة أشلاء الجنديين لدى حماس وكذلك المستوطنين الصهاينة المحتجزين في قطاع غزة بيد المقاومة الفلسطينية.

وأضاف نتنياهو أن المطروح في تلك الحرب كان الوصول إلى خط الأنفاق وتدميرها والانسحاب سريعا أو احتلال غزة، ولكن يبقى السؤال لمن يجري تسليمها، وبالتالي كان قرار المجلس المصغر هو الخيار الأول ولكن العملية استغرقت أكثر بكثير مما كان مخططاُ. مشيرا لإلى أن المعضلة بشأن احتلال القطاع ما تزال قائمة في حال اتخذ مثل هذا القرار.

متعلقات
انشر عبر